مجزرة قانا 1996.. وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينيت المسؤول المباشر!!

ضابط إسرائيلي كبير يكشف أن وزير الاقتصاد الإسرائيلي ورئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت لعب دوراً كبيراً في مجزرة قانا الأولى التي ارتكبتها إسرائيل في عدوانها على لبنان في ربيع العام 1996.

  • عشرات الأطفال سقطوا في المجزرة الإسرائيلية
في تغريدة له على تويتر نقل المعلق السياسي في القناة العاشرة الإسرائيلية رفيف دروكر عن ضابط إسرائيلي كبير مطلع على التحقيق في مجزرة قانا أن وزير الاقتصاد الحالي ورئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت، كان "له دور كبير في الخطأ الفظيع الذي حصل في قرية قانا سنة 1996" في إشارة الى مجزرة قانا الأولى التي ارتكبتها إسرائيل في 18 نيسان/ أبريل من ذلك العام خلال عدوان "عناقيد الغضب" الذي شنته على لبنان والتي سقط خلالها أكثر من مئة شهيد.  

بينت لم ينف ما قاله دروكر بل اكتفى بالرد "أنا أذكر جيداً أين كنت في تلك الليلة سنة ١٩٩٦. كنت مع جنودي في عمق لبنان، مقابل العدو. لكن انت أين كنت في ذاك المساء؟".

بدورها ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية، الاثنين، أن بينيت كان القائد العسكري للوحدة العسكرية الإسرائيلية التي أطلقت خمس قذائف على مقر قيادة قوات اليونيفيل الذي لجأ إليه مئات النازحين. 


ويأتي الكشف عن مسؤولية بينيت عن مجزرة قانا لتضاف هذه المجزرة إلى سجله الإجرامي بعد أن سبق له الاعتراف بأنه قتل الكثير من الفلسطينيين. ويعد وزير الاقتصاد أحد صقور إسرائيل والحكومة الحالية.