عبد السلام يطالب بـ"مضاعفة الجهود لردع المعتدي"

الناطق الرسمي بإسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام يعتبر انه لم يعد هناك أي وسيلة أمام اليمينيين إلا الإستبسال في الدفاع عن أنفسهم بعد عدد من غارات الطائرات السعودية، مطالباً الجيش واللجان الشعبية اليمنية "بمضاعفة جهودهم لردع المعتدي بكل ما أمكنهم من وسائل مشروعة".

من مديرية الزيدية بعد تعرضها لقصف طائرات العدوان السعودي-الأميركي اليوم
من مديرية الزيدية بعد تعرضها لقصف طائرات العدوان السعودي-الأميركي اليوم

وصف الناطق الرسمي لحركة أنصار الله محمد عبد السلام الغارات الأخيرة التي ارتكبها التحالف السعودي على اليمن بـ""المجازر البشعة".

وقال عبد السلام من خلال منشور له على موقع فايسبوك "لم يتبق لهذا البلد بعد 19 شهراً من التدمير سوى أن يستبسل دفاعاً عن نفسه ومصيره ومستقبل أجياله في مواجهة قوى عدوانية دموية استرخصت حياة 100 إنسان يمني مسلم خلال 24 ساعة فقط".

وارتكب طائرات التحالف السعودي مجزرة هي الأقوى خلال اليومين الماضيين في مديرية الزيدية وأوقعت أكثر من 60 شهيداً و40 جريحاً، وذلك بعد استشهاد أكثر من 26 مدنياً جرّاء غارات سعودية على تعز ومأرب وصعدة السبت.


وقدّم عبد السلام تعزيته لأهالي الشهداء وتمنى للجرحى الشفاء العادل، مطالباً الجيش واللجان الشعبية اليمنية "أن يضاعفوا من جهودهم لردع المعتدي بكل ما أمكنهم من وسائل مشروعة".