العبادي: أرعبنا داعش من خلال الحشد الشعبي وقواتنا الأمنية

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يقول خلال الاحتفالية التي أقامتها فرقة العباس القتالية اللواء 26 السبت إن النصر للجميع ولا يجوز لأحد أن يحتكره، ويؤكد "لقد أرعبنا داعش في العراق من خلال حشدنا وقواتنا الأمنية"، مشدداً على أن النصر على التنظيم تحقق بوقوف وتكاتف جميع العراقيين وأن الحشد الشعبي تحت قيادة المرجعية والدولة وهوباقٍ ولن يُحل.

العبادي: النصر على تنظيم داعش تحقق بوقوف وتكاتف جميع العراقيين
قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن "النصر للجميع ولا يجوز لأحد أن يحتكره".

 

وأضاف العبادي خلال الاحتفالية التي أقامتها فرقة العباس القتالية اللواء 26  السبت إن "النصر على تنظيم داعش تحقق بوقوف وتكاتف جميع العراقيين". 

وأكد "لقد أرعبنا داعش في العراق من خلال حشدنا وقواتنا الأمنية"، لافتاً إلى أنه سيحرر تلعفر كل القوات التي حررت جرف النصر وتكريت والفلوجة والموصل وسيكون الحشد الشعبي من ضمنها.



كما أشار إلى أن الحشد الشعبي تحت قيادة المرجعية والدولة وهو باقٍ ولن يُحل.


ورأى العبادي أن"العراق باقٍ ومنتصر وقد تعاون العراقيون جميعاً بقطع رأس الأفعى في الموصل"، واعتبر أن  هذا إنجاز كبير ينظر إليه العالم بإعجاب، مشدداً"انتصرنا بوحدتنا وقوتنا كما سننتصر بإرجاع النازحين لمناطقهم".

وقال العبادي إن "الشعب العراقي مستعد للعطاء وهذا ما شاهدناه من خلال الفتوى المباركة لذلك تحقق النصر"، مشدداً "اليوم بدأت تظهر رؤوس لم نكن نراها من قبل خصوصاً في الفلوجة"، متساءلا "أين كانوا هؤلاء عندما كنا نقاتل لتحرير الفلوجة؟.

وشكر العبادي قوات الجهد الهندسي وأبطال الطبابة في الحشد، مشيراً إلى أن أغلبهم متطوعين. كما شكر قوات طيران الجيش وكل القوات التي ساهمت بالتحرير.

 

رئيس الوزراء العراقي قال إن "ابن الجنوب هو الذي وقف مع أخيه ابن الغربية، وابن الشمال، فتوحدوا لصناعة النصر من خلال التضحيات التي قدمها الجميع"، وأوضح أن "العراق قدم التضحيات مرتين مرة عندما قتل داعش أبناء الشعب العراقي عند دخوله، ومرة ثانية عندما قدم الشهداء لتحرير كل تلك المناطق التي سيطر عليها داعش، مشيراً إلى أن أغلب المتطوعين كانوا يقاتلون بدون راتب وهذا دليل حب الوطن.

الأسدي: كل ما يشاع عن حل الحشد الشعبي ليس له أصل قانوني

الأسدي: الحشد الشعبي هو حشد الفتوى والمرجعية ومرتبط بالحكومة بشكل مباشر
من جهته، أكد المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي أن كل ما يشاع عن حل الحشد الشعبي ليس له أصل قانوني، مشدداً  على أن الحشد الشعبي وُجد ليبقى.

وفيما يخص مشاركة الحشد الشعبي بتحرير قضاء تلعفر أوضح الأسدي أن "العبادي تكلم عن مشاركة الحشد بشكل واضح إذ أنه قال إن الحشد سيشارك في معركة تلعفر"، مؤكداً أن "الحشد مصيره واضح ومستقبله كحاضره كجزء أساسي من المنظومة الأمنية والحشد وجد ليبقى خصوصاً بعد إقرار قانونه في مجلس النواب".