الحكيم يعلن تأسيس "تيار الحكمة الوطني"..وتشكيل "كتلة الحكمة النيابية"

رئيس "التحالف الوطني" عمار الحكيم، يعلن تأسيس "تيار الحكمة الوطني"، الذي سيكون "معتصماً بالوسطية" ويطرح صيانة وإدامة وحدة العراق كما يتعهد بخوض الانتخابات الديمقراطية بعناوين جامعة، والتيار الصدري يبارك تأسيس التيار الجديد، و"كتلة المواطن النيابية" التابعة للمجلس الإسلامي الأعلى تعلن انضمامها للتيار وتأسيس "كتلة الحكمة النيابيّة".

الحكيم: التيار سيكون تياراً سياسياً جديداً يولد من رحم الألم العراقي وتحديات الوطن
الحكيم: التيار سيكون تياراً سياسياً جديداً يولد من رحم الألم العراقي وتحديات الوطن

بارك "التيار الصدري" لرئيس "التحالف الوطني" عمار الحكيم، تأسيس "تيار الحكمة الوطني"، فيما أعلنت "كتلة المواطن النيابية" التابعة للمجلس الإسلامي الأعلى انضمامها للتيار وتأسيس "كتلة الحكمة النيابيّة".

الهيئة القيادية للمجلس الإسلامي الأعلى في العراق، أكدت أنها "تعاهد جمهورها بالمضي على نفس الثوابت السياسية والدينية التي أسس عليها المجلس"، مضيفة أن المجلس سيعمل وبكل جهد على وحدة أبناء "تيار الحكمة" وتوحيد مساراته السياسية مهما اختلفت العناوين. 


وكان الحكيم قد أعلن الإثنين تأسيس تيار جديد سيكون "معتصماً بالوسطية والاعتدال ويعمل على صيانة وإدامة وحدة العراق، كما سيعمل مع كل أبناء العراق على خوض الانتخابات الديمقراطية بعناوين جامعة".


وقال إن التيار سيكون "تياراً سياسياً جديداً يولد من رحم الألم العراقي وتحديات الوطن... ليرسم للمستقبل طريقاً برؤية واضحة وصادقة، بعزيمة واقدام".


التيار الجديد الذي حمل اسم "تيار الحكمة الوطني"، يأتي وفق الحكيم في الوقت الذي "ينتظر فيه العراق ولادة تيار سياسي جديد يحقق طموحات شعبنا ويتعامل مع الحاضر بواقعية ويتقدم للمستقبل بطموح".


ويطمح "تيار الحكمة" بحسب ما جاء في كلمة للحكيم إلى "إشاعة روح العدالة ومفهوم القانون، والانطلاق باقتصاد حر وحقيقي يوفر الفرص المتساوية للجميع، وإعادة بناء المؤسسات الاجتماعية التي سُحقت تحت ضغط الانفلات السياسي والامني وترسيخ السلم المجتمعي"، فضلاً عن "بناء منظومة علاقات متينة ورصينة مع محيطه العربي والاسلامي وفق مصلحة العراق أولاً والمصالح المشتركة بين هذه الدول".

وأشار الحكيم إلى أن " تيار الحكمة الوطني سيعمل مع كل أبناء العراق إلى خوض الانتخابات الديمقراطية بعناوين جامعةٍ وشاملةٍ لكل الطيف العراقي والخروج من التخندقات المذهبية والقومية... وترسيخ مفهوم القوائم الوطنية ... وإعادة الانصهار الوطني"، منوهاً إلى إلى أن التيار الجديد "يرفع شعار العراق جسر للتواصل وليس ساحةً للصراع".

وأعرب رئيس "التحالف الوطني" عن شكره لإيران "وقائدها الامام الخامنئي وشعبها على مواقفها الكبيرة والنبيلة التي رافقت عملَنا السياسي والجهادي والعقائدي".