الفوسفور مجدداً...شهداء مدنيون بقصف للتحالف على الرقة

موقع "الرقة تذبح بصمت" يقول على صفحته على تويتر إن التحالف الدولي بقيادة واشنطن قصف الأحياء الغربية لمدينة الرقة بقنابل الفسفور الأبيض، فيما يوثّق المرصد السوري المعارض استشهاد 8 أشخاص في قصف للتحالف على مناطق في المدينة، ويشير إلى أن طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف قصفت عدداً من المناطق في دير الزور.

التحالف شنّ 27  غارة جوية على الرقة الأحد الماضي
التحالف شنّ 27 غارة جوية على الرقة الأحد الماضي

قال موقع "الرقة تذبح بصمت" على صفحته على تويتر إنّ التحالف الدولي بقيادة واشنطن قصف الأحياء الغربية لمدينة الرقة بقنابل الفسفور الأبيض، مشيراً إلى أن "التحالف شنّ 27  غارة جوية على الرقة الأحد الماضي". 

كما ذكر الموقع أيضاً أسماء عدد من الشهداء الذين قضوا إثر القصف المدفعي للتحالف على الرقة. 

وسبق للتحالف الدولي أن اعترف باستخدام الفوسفور الأبيض المحرم دولياً في سوريا، مبرراً ذلك عبر بيانات سابقة له قال فيها إنه استخدم هذا السلاح "لكشف الستائر الدخانية وعمليات التمويه وتحديد المواقع والعلامات".

وكانت الطائرات بقيادة الولايات المتحدة نفّذت 25 غارة جوية في حزيران/ يونيو الماضي على الأحياء السكنية فى مدينة الرقة استخدم في عدد منها قنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً، بحسب ما أفاد به ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تسببت الغارات باستشهاد 17 شخصاً بينهم 12 فى غارة على مقهى انترنت فى منطقة الجزرة القريبة من نهر الفرات.


بدوره، تحدث المرصد السوري المعارض عن قصف لطائرات رجّح أنها تابعة للتحالف الدولي لمناطق في محيط حقل العمر النفطي الواقع في الريف الشرقي لدير الزور، بالتزامن مع قصف لها على منطقة تواجد "حراقات نفطية" بأطراف قرية درنج في الريف ذاته، من دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

ورجّح المرصد السوري أيضاً أن طائرات التحالف نفذت قصفاً بعدة ضربات لمنطقة المعبر النهري على نهر الفرات، في بلدة الطيانة بالريف الشرقي لدير الزور، فيما استشهد رجلان جراء إصابتهما برصاص قنّاصة أثناء محاولتهما الفرار من مناطق سيطرة تنظيم داعش. 

كذلك وثّق المرصد استشهاد 8 أشخاص بينهم مواطنتان من قرية محيميدة بريف دير الزور الغربي، في قصف من قبل طائرات التحالف على مناطق في مدينة الرقة.