الجيش السوري يحرر طريق الرصافة - إثريا ويؤمن 3 آلاف كم مربع

القوات السورية المتقدمة من محاور ريف حماة الشرقي إنطلاقاً من أثريا، وريف حلب الجنوبي إنطلاقاً من الرصافة تلتقي في منتصف الطريق، وتحاصر عشرات القرى والبلدات الواقعة شرق خناصر، ومعلومات عن انسحاب داعش من مساحة 3000 كم2 من أرياف حلب الشرقية والجنوبية.

صور انتشرت على مواقع التواصل لالتقاء القوات على طريق إثريا - الرصافة
صور انتشرت على مواقع التواصل لالتقاء القوات على طريق إثريا - الرصافة

حققت وحدات الجيش السوري إنجازاً عسكرياً مهماً في تقدمها على حساب تنظيم داعش، حيث التقت القوات المتقدمة من إثريا بريف حماه الشرقي مع القوات المتقدمة من الرصافة بريف حلب الجنوبي الشرقي، وسيطرت على طريق أثريا - الرصافة.
وبذلك تكون القوات السورية قد أسقطت عسكرياً عدداً كبيراً من القرى والبلدات الواقعة شرق خناصر، فيما تحدثت معلومات عن انسحاب داعش من المنطقة التي تبلغ مساحتها 3 آلاف كم2 من أرياف حلب الشرقية والجنوبية.
وكانت مراسلة الميادين أفادت بسيطرة قوات الدفاع الوطني على تلة العلم ونقطة المسبح متقدمة من محور أثريا بريف حماة الشرقي. 


وفي الغوطة الشرقية بريف دمشق تتواصل عمليات الجيش السوري، حيث سيطر على "كازية سنبل" وعددٍ من كتل الأبنية شرقها في منطقة وادي عين ترما بعد اشتباكات مع المجموعات المسلحة موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.

وتواصل وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الحليفة عملياتها القتالية الناجحة وطاردت فلول تنظيم داعش على محور آرك – السخنة، وسيطرت على المنطقة 3 كم شمال وشرق محطة آرك للغاز بريف حمص الشرقي وقضت على العشرات من المسلحين ما أدى إلى تدمير أسلحتهم وعتادهم.