واشنطن: أبلغنا أنقرة أننا سنستعيد الأسلحة من الوحدات الكردية

مصادر في وزارة الدفاع التركية تقول إن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أبلغ نظيره التركي بأن بلاده ستسترد الأسلحة التي قدمتها لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بمجرد هزيمة تنظيم داعش، مضيفاً أن العرب سيمثلون 80 % من القوات التي ستسعى لاستعادة مدينة الرقة السورية.

ماتيس: سنتخذ إجراءات حازمة لمعالجة المخاوف الأمنية التركية وإن العرب سيمثلون 80 % من القوات التي ستسعى لاستعادة مدينة الرقة
ماتيس: سنتخذ إجراءات حازمة لمعالجة المخاوف الأمنية التركية وإن العرب سيمثلون 80 % من القوات التي ستسعى لاستعادة مدينة الرقة

قالت مصادر في وزارة الدفاع التركية الخميس، إن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أبلغ نظيره التركي بأن بلاده ستسترد الأسلحة التي قدمتها لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بمجرد هزيمة تنظيم داعش.

وأضافت المصادر في بيان أن ماتيس بعث برسالة لوزير الدفاع التركي فكري إشيق قال فيها إن "الولايات المتحدة أبلغت تركيا بالأسلحة التي قدمتها لوحدات حماية الشعب وبأنها ستمدها بقوائم شهرية لهذه الأسلحة".

وتوترت العلاقات بين البلدين بسبب مساندة الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب التي حاربتها تركيا في شمال سوريا. في حين تدعم واشنطن وحدات حماية الشعب في إطار الحملة على تنظيم داعش.

وذكرت المصادر أن ماتيس أبلغ إشيق في رسالته بأن الولايات المتحدة ستتخذ "إجراءات حازمة لمعالجة المخاوف الأمنية التركية وإن العرب سيمثلون 80 %من القوات التي ستسعى لاستعادة مدينة الرقة السورية من قبضة داعش".

ووحدات حماية الشعب جزء رئيسي من تحالف قوات سوريا الديمقراطية الذي بدأ عملية هذا الشهر لاستعادة الرقة معقل تنظيم داعش في سوريا، فيما قالت تركيا إنها سترد على وحدات حماية الشعب إذا شعرت بتهديد منها.