الكونغرس: مجلس التعاون الخليجي ساعد واشنطن في فرض عقوبات على حزب الله

لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي توجه اتهامات لحزب الله بشأن مصادر تمويله وتحرض على وضعه على لائحة الإرهاب الأوروبية. اللجنة في جلسة مخصصة للحزب تقول إن حزب الله يحظى بحماية جوية روسية مرجحة حصول مواجهة بين القوات الأميركية وحزب الله في محيط التنف.

  • حملة جديدة على حزب الله في الكونغرس الأميركي
قالت لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي إن حزب الله يشكل التهديد الأكبر لإسرائيل داعية الدول الأوروبية إلى الانضمام لجهود الولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي لتصنيف "كافة أجنحة الحزب على لائحة الإرهاب".
     
وفي جلسة استماع مخصصة لحزب الله قال أعضاء في الكونغرس في سياق الحديث عن العقوبات التي فرضت على حزب الله أنه تمت الاستفادة من معلومات مجلس التعاون الخليجي حول نقل حزب الله أموالاً للخارج، على حدّ قولهم.  

وأضاف هؤلاء أن التنسيق مع المصارف اللبنانية أدى لإغلاق حسابات الحزب من دون التأثير على الاقتصاد اللبناني، علماً أن حزب الله لطالما نفى وجود حسابات له في المصارف مؤكداً أن العقوبات تطال المواطنين اللبنانيين.

اللجنة أكدت أن مقاطعة مصرف لبنان ليس في مصلحة الولايات المتحدة حيث يعتبر أحد شركائها الرئيسيين، مشيرة إلى "أن اعتقال رجل الأعمال هاشم تاج ووجوده في أميركا ليواجه التحقيقات سيسفر عن تفاصيل إضافية".
وقالت إن على "أميركا النظر باتخاذ اجراءات عقابية اضافية ضد المؤسسات المالية التي تسهل معاملات حزب الله (فنزويلا، دبي والعراق)" الذي وفق تعبيرها "لديه خطة واضحة لاختراق الاقتصاد العراقي".

لجنة العلاقات الخارجية قالت إن حزب الله يستخدم قوته العسكرية بفعالية في سوريا حيث "توفر روسيا حماية جوية لقواته بالإضافة للتنسيق في غرفة العمليات وما ينطوي عليها من اطلاعه على التقنيات الالكترونية المتطورة"، معربة عن رفضها لتواجد حزب الله وإيران في سوريا في سياق التوصل إلى حل سياسي.

ورجحت اللجنة نشوب اشتباكات بين القوات الأميركية وحزب الله في محيط التنف. 

وعن دور الجيش اللبناني أوصت اللجنة باستمرار الدعم الأميركي له ومناشدته تقليص نشاطات المجموعات المسلحة الأخرى، لافتة إلى أنه يجب "إدراك امكانيات الجيش اللبناني المحدودة للقيام بمهامه ضد حزب الله".

وخلال الجلسة بدا واضحاً جهل المسؤولين الأميركيين بحزب الله حيث أعرب عضو الكونغرس الأميركي عن كاليفورنيا رور باكر عن دهشته لدى علمه أن بنية الحزب قائمة على اللبنانيين وليس اللاجئين الفلسطينيين كما كان يعتقد.