قراصنة يخترقون البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي في واشنطن

مجموعة من القراصنة تطلق على نفسها اسم "غلوبال ليكس" تخترق صندوق بريد السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة، وذلك على وقع الصراع الذي نشب بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة ثانية. الـ"أف بي آي" تنضم للتحقيق في اختراق وكالة الأنباء القطرية.

سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة
سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة

اخترقت مجموعة من القراصنة تطلق على نفسها اسم "غلوبال ليكس" صندوق بريد السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة، وذلك على وقع الصراع الذي نشب بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة ثانية.

وأوضح القراصنة أنهم يخططون لنشر هذه المواد اليوم السبت.


وقالت صحيفة "ديلي بيست" الأميركية إنها توصلت إلى عينة من الرسائل التي تظهر كيف يستخدم بلد غني وصغير جماعات ضغط لإيذاء المصالح الأميركية.


وكشفت التسريبات عن كيفية استخدام ملايين الدولارات لإيذاء سمعة الحلفاء الأميركيين ولتغيير السياسات. 


"أف بي آي" ينضم للتحقيق في اختراق وكالة الأنباء القطرية

 الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز  والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي
الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي

قال مصدر قطري إن "محققين من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) يساعدون قطر في تحديد المسؤولين عن اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية.

يأتي ذلك، فيما تواصل قطر مساعيها لتهدئة الخلاف بينها وبين أشقائها الخليجيين.

في المقابل تتواصل الهجمة الإعلامية السعودية الإماراتية على الدوحة.


من جهة ثانية، قال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن "العمل الجماعي الخليجي إطار ضامن للأمن والاستقرار والمصالح العليا لدول الخليج العربية".


تصريحات الشيخ محمد جاءت عقب لقاء عقده مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في جدة، حيث أكد خلاله أن "الإمارات والسعودية تؤمنان بأن مجلس التعاون لدول الخليج العربية يكون أقوى وأكثر تأثيراً بوحدته".


وفي سياق متصل، نفى المدير العام للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات عزمي بشارة ما نشرته صحيفة الحياة السعودية عن دعوته ومسؤولين قطريين معارضاً قطرياً من أجل "بحث صيغة توافقية بشأن الأزمة الراهنة بين قطر ودول خليجية".

وكانت صحيفة "الرياض" السعودية قالت السبت أن قطر على ابواب انقلاب سادس.

وتساءلت ما إذا كانت هناك إمكانية "تكرار قصة (العقوق) التي امتازت بها قطر منذ الحاكم السابق للدولة حمد بن خليفة الذي انقلب على والده وانتزع الحكم منه بلا حق.

واتهمت الصحيفة قطر أيضاً بتوفير ملاذ آمن للمتطرفين، وبدعم الجماعات الإرهابية.