طهران تحذّر من أي تعرّض للشيخ قاسم: خطأ حسابات من قبل الحكومة البحرينية

وزير الخارجية الإيراني يقول إن أول نتيجة ملموسة للتقارب الأميركي مع "ديكتاتوريي الرياض" هو الهجوم المميت على التظاهرات السلمية في البحرين، والخارجية الإيرانية تحذّر"من أي تعرّض للشيخ عيسى قاسم وتحمّل المنامة مسؤولية ذلك.

قاسمي: نحذّر حكومة البحرين من أي تعرّض للشيخ عيسى قاسم و نحمّلها المسؤولية
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة له على "تويتر" إن  أول نتيجة ملموسة للتقارب الأميركي مع ديكتاتوريي الرياض هو الهجوم المميت على التظاهرات السلمية في البحرين".

من جهته، دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بشدة الهجوم على منطقة الدراز والتسبب بإصابات لعشرات المواطنين واقتحام منزل الشيخ عيسى قاسم،  مؤكداً "أن هذا التصرّف يعقد الأوضاع". 

 

واعتبر قاسمي أن هجوم القوات الأمنية على المعترضين و على منزل الشيخ عيسى قاسم "خطأ في الحسابات من قبل الحكومة البحرينية"، مشددّاً على أن "تشديد القمع و انتهاج اساليب طائفية و مذهبية لا يساعد في حل أزمة البحرين".

 

وقال المتحدث الإيراني"نحذّر حكومة البحرين من أي تعرّض للشيخ عيسى قاسم و نحمّلها مسؤولية ذلك"، مضيفاً "ننصح حكومة البحرين بعدم الاتكاء على الأطراف الخارجية لمواجهة القادة الدينيين و السياسيين وبترك الأساليب الأمنية و الشرطية و انتهاج الحلول السياسية و الحوار الوطني من خلال الثقة بالشعب البحريني".