"أوثق وأكثر مرونة"...اتفاق تعاون "دفاعي" جديد بين أميركا والإمارات

وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس يلتقي ولي العهد محمد بن زايد آل نهيان في البيت الأبيض لمناقشة الشراكة الدفاعية بين الولايات المتحدة ودولة الامارات العربية المتحدة.

جيمس ماتيس يلتقي محمد بن زايد آل نهيان في البيت الأبيض
جيمس ماتيس يلتقي محمد بن زايد آل نهيان في البيت الأبيض

التقى وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ولي العهد محمد بن زايد آل نهيان في البيت الأبيض "لمناقشة الشراكة الدفاعية بين الولايات المتحدة ودولة الامارات العربية المتحدة".

وأشاد الطرفان بحسب بيان البنتاغون بإبرام "اتفاق ثنائي جديد للتعاون الدفاعي، الأمر الذي سيمكن من إقامة تعاون أوثق وأكثر مرونة ضد مجموعة من التهديدات خلال السنوات الـ 15 المقبلة".


وعلّق الوزير ماتيس قائلاً إن الاتفاق يمثّل فصلاً جديداً في شراكتنا بالقوات المسلحة الفعالة، وأتطلع إلى مواصلة العمل مع دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم.


كما ناقش الطرفان مجموعة من التهديدات الأمنية المشتركة، بما في ذلك عدم الاستقرار المستمر في اليمن وليبيا، والحملة لهزيمة داعش في العراق وسوريا، كما أكّدا على القيم والمصالح المشتركة، بما في ذلك حرية الملاحة والسيادة الإقليمية لدول شبه الجزيرة العربية ومكافحة التطرف.


ترامب ومحمد بن زايد آل نهيان يناقشان الخطوات لتعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط

كما رحب الرئيس الأميركي بولي عهد أبو ظبي في البيت الأبيض حيث تمت مناقشة الخطوات لتعميق الشراكة الاستراتيجية وتعزيز الاستقرار والازدهار في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وناقش الطرفان التعاون الثنائي فى "مجال الدفاع ومكافحة الارهاب وحل النزاعات فى اليمن وسوريا والتهديد الذي تشكله ايران على الاستقرار الاقليمى"، بحسب بيان البيت الأبيض.

 وبحثا الطرفان سبل زيادة التعاون الاقتصادي، وأكدا التزامهما بمواصلة التعاون الإيجابي بين البلدين.