إضراب الكرامة في يومه الـ 27: انضمام أسرى جدد في سجن جلبوع

أسرى جدد في سجون الاحتلال ينضمون إلى إضراب الأسرى المستمر منذ 27 يوماً، ومسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر يكشف لـ الميادين أنّ سلطات سجون الاحتلال حاولت التفاوض مع الأمين العامّ للجبهة أحمد سعدات منفرداً لكنه رفض وأصرّ على التفاوض مع الأسير مروان البرغوثي.

 تتواصل الفعاليات الشعبية إسناداً للأسرى
تتواصل الفعاليات الشعبية إسناداً للأسرى

يواصل الأسرى في سجون الاحتلال إضرابهم عن الطعام لليوم السابع والعشرين وقد انضم إليهم أحد عشر أسيراً في سجن جلبوع في غور بيسان جنوب بحيرة طبريا.


 بالتوازي، تتواصل الفعاليات الشعبية إسناداً للأسرى فيما شيّع الفلسطينيون أول شهيد في معركة الحرية والكرامة.


وفي سياق متصل، يزور محامي مؤسسة الضمير الأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية غداً الأحد في زنزانته الانفرادية في سجن عسقلان.
وتأتي هذه الزيارة بعد تقديم مؤسسة الضمير التماساً للمحكمة من أجل السماح لها بزيارة سعدات بعد أن رفضت مصلحة السجون الإسرائيلية مراراً تحديد موعد للزيارة سواء من عائلته أو محاميه، وذلك في محاولة فاشلة منها للضغط عليه من أجل كسر الإضراب.


من جهته، كشف مسؤول دائرة العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر لـ الميادين أنّ سلطات سجون الاحتلال حاولت التفاوض مع الأمين العامّ للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات منفرداً لكنه رفض وأصرّ على التفاوض مع مروان البرغوثي.


وكان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين عيسى قراقع أعلن أنّ وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد إردان رفض اقتراح ادارة مصلحة السجون ببدء التفاوض مع قادة إضراب الأسرى.

قراقع أشار إلى أنّ اردان يشترط فكّ الإضراب قبل البدء بأي مفاوضات مع قيادتهم، ودعا إلى تكثيف فعاليات التضامن مع الأسرى من أجل الضغط على إدارة السّجون لتحقيق مطالبهم.