رسالة لعميد الأسرى: نؤكد للاحتلال أن ألاعيبه لن تنجح في المسّ بمكانة البرغوثي

عميد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال كريم يونس يخاطب في رسالة جديدة له من سجن الرملة أبناء الشعب الفلسطيني داعياً للاستمرار في إضراب الحرية والكرامة حتى تحقيق النصر، ويؤكد أن ألاعيب الاحتلال وفبركاته وخدعه لن تمر ولن تنجح بالمسّ بمكانه وريادة الاخ مروان البرغوثي، وهي دليل على إفلاس سلطات السجون.

يونس: إما النصر وإما الشهادة، فلا حياة بدون كرامة.
يونس: إما النصر وإما الشهادة، فلا حياة بدون كرامة.

خاطب عميد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال كريم يونس أبناء الشعب الفلسطيني اليوم الثلاثاء من زنازين عزل سجن الرملة.

وأكد يونس على متن رسالة جديدة له "أننا مستمرون في إضراب الحرية والكرامة حتى تحقيق النصر، فإما النصر وإما الشهادة، فلا حياة بدون كرامة".


وأضاف "نؤكد للاحتلال أن ألاعيبه وفبركاته وخدعه لن تمرّ علينا ولن تنجح بالمس بمكانه وريادة الأخ مروان البرغوثي، وما هذه الفبركات إلا دليل على إفلاس سلطات السجون".


وختم قائلاً: "نعود ونؤكد لأبناء شعبنا على دورهم في حسم المعركة من خلال تكثيف وتصعيد نشاطاتهم خارج السجون على كافة المستويات، خاصة في ظل تصعيد إدارة السجون لقمعها لأسرانا الأبطال".


والجدير ذكره، ان عميد الأسرى الفلسطينيين مثل في 30 نيسان/ أبريل الماضي أمام المحكمة وهو واقف على قدميه رغم إضرابه عن الطعام.


والأسير الفلسطيني كريم يونس من سكان عارة في فلسطين المحتلة عام 1948 يدخل عامه الـ 35 في سجون الاحتلال الإسرائيلي وهو أقدم أسير فلسطيني في السجون الاسرائيلية وفي العالم أيضاً.