بن سلمان: سننقل المعركة إلى الداخل الإيراني

ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان يهدد بإحداث معارك في الداخل الإيراني ويستبعد إجراء حوار مع إيران متّهماً إياها بأنها "مشغولة بالتآمر للسيطرة على العالم الإسلامي"، كما يتوعّد بأنّ المملكة السعودية "ستقضي على الحوثيين".

سلمان يستبعد إجراء أي حوار مع إيران
سلمان يستبعد إجراء أي حوار مع إيران

هدد ولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بشأن العلاقة بإحداث معركة في الداخل الإيراني، وقال "نعرف أننا هدف للنظام الإيراني، ولن ننتظر أن تكون المعركة في السعودية، بل سنعمل على أن تكون لديهم في إيران".

وفي مقابلة له مع التفزيون السعودية، استبعد بن سلمان إجراء حوار مع إيران التي اتهمها بإنها "مشغولة بالتآمر للسيطرة على العالم الإسلامي".

وأضاف الأمير السعودي أنه "من المستحيل الحوار مع قوة تخطط لعودة الإمام المهدي الذي يعتقد الشيعة أنه من نسل النبي محمد واختفى قبل ألف عام وسيعود لنشر حكم الإسلام في العالم في نهاية الزمان".


وبشأن اليمن، قال الأمير محمد إنّ "المملكة ستقضي على المقاتلين الموالين لإيران في اليمن حيث تقود القوات السعودية تحالفاً يضم دولاً خليجية يدخل في الحرب الأهلية المستعرة هناك".

وأضاف "سنجتث الحوثي وصالح في أيام قليلة" وذلك ردّاً على طلب المذيع التعليق على تقارير قالت إنه بعد الحرب اليمنية المستعرة منذ عامين والتدخّل العسكري السعودي ماتزال حركة "أنصار الله"  المتحالفة مع الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح يسيطرون على مساحات واسعة من أراضي اليمن وكميات ضخمة من الأسلحة.