"القسّام": نمهل العدو 24 ساعة وإلاّ سندفعه الثمن

كتائب عز الدين القسام تمهل الإسرائيليين 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى، وإلا فإن الأخيرة ستقوم بتحديث القوائم المرتبطة بصفقة تبادل الأسرى بزيادة 30 أسيراً على القوائم مقابل كل يوم يتأخر فيه العدو عن تلبية مطالب الأسرى.

أمهلت قيادة القسام العدو 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى
أمهلت قيادة القسام العدو 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى

حذّرت كتائب عز الدين القسام العدو من تجاهل مطالب الأسرى"العادلة المشروعة"، وأمهلت قيادة العدو "24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى، وإلا فإنّها قررّت أنها ستقوم بـ "تحديث القوائم المرتبطة بصفقة تبادل الأسرى، بزيادة 30 أسيراً على القوائم مقابل كل يوم يتأخر فيه العدو عن تلبية مطالب الأسرى المشروعة والعادلة والإنسانية".

وحيّت كتائب القسام"الأسرى الأبطال الصامدين الذين يسطرون في هذه الأيام ملحمة كبيرة ويقاتلون عدوّهم المتغطرس بإرادتهم الحديدية وأمعائهم الخاوية".


وجددّت تضامنها مع الأسرى، موجهة تحية إلى "جماهير شعبنا الحيّ المجاهد في غزة التي خرجت اليوم في نفير عام وحشود ضخمة لتعبر عن تضامنها مع الأسرى ولتطالب بكسر حصار غزة الظالم وإسقاط المؤامرة عليها؛ ليثبت شعبنا من جديد بأن قضية الأسرى هي عنوانٌ ثابت ودائم، لا يمكن إغفاله أو تجاهله رغم كل الصعاب والهموم والآلام".


واعتبرت الكتائب أن هذه المعركة هي "معركة كسر القيود وتحطيم الأغلال وتحرير الإنسان، وكسر قيد غزة الحرة العصيّة التي يخنقها الأعداء والمتربّصون منذ أكثر من 10 سنوات، وهي لا تزال تقاوم الحصار وتخوض معاركها بكل عزة وشرف وكبرياء".