قراقع للميادين: إسرائيل تتحمّل مسؤولية استشهاد أيّ من الأسرى

رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين عيسى قراقع يقول للميادين إن الأسرى أكثر عزيمة على الاستمرار في إضرابهم، ويحمّل إسرائيل مسؤولية استشهاد أيّ من الأسرى.

قراقع: وضعنا مسؤولي المجتمعين العربي والدولي في أجواء ممارسات الاحتلال بحق الأسرى
قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين عيسى قراقع للميادين إن الأسرى أكثر عزيمة على الاستمرار في إضرابهم، محملاً إسرائيل مسؤولية استشهاد أيّ من الأسرى.

 

وأضاف قراقع ان الأسرى متمسكون بمواصلة إضرابهم رغم ممارسات وإجراءات الاحتلال القمعية. وأضاف أن هناك تدهوراً في صحة عدد منهم، محمّلاً إسرائيل مسؤولية استشهاد أي أسير.

وحذّر قراقع إسرائيل من "انفجار في الوضع لا يمكن السيطرة عليه في حال استشهد أيّ من الأسرى". وقال: "لن نسمح للاحتلال بأن يكسر إرادة الأسرى وبأن يستمر بممارساته الإجرامية بحقهم"، وأضاف: "وضعنا مسؤولي المجتمعين العربي والدولي في أجواء ممارسات الاحتلال بحق الأسرى".


ورأى قراقع أن جماهير الأسرى لن تسكت ولن تتخلى عنهم، ونحن نعتمد على صبرهم وعزمهم وإرادتهم، مؤكداً أن الأسرى سينتصرون في معركة الأمعاء الخاوية، وأن اسرائيل لن تستطيع هزيمة مروان البرغوثي.

وأشار  إلى أن محامي الأسير ناصر أبو حميد سُمح له اليوم بزيارته، معتبراً أن هذا يعتبر مؤشراً على تراجع الاحتلال أمام إرادة الأسرى.