الطائرات السورية تقصف مواقع داعش قرب الحدود العراقية

الأعلام الحربيّ يعلن عن استهداف القوات الجوية السورية مقارّ لتنظيم داعش في الرقة والبوكمال والدشيشة قرب الحدود العراقية، ومحاولات لتذليل الصعوبات المتعلقة بالاتفاق بين الحكومة السورية والمسلحين بشأن بلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعا، بالتزامن مع دخول قوات سوريا الديمقراطية أحياء من مدينة الطبقة في الرقة من الناحيتين الشرقية والغربية.

غارات سورية استهدفت مقارّ داعش  قرب الحدود العراقية
غارات سورية استهدفت مقارّ داعش قرب الحدود العراقية

أعلن الأعلام الحربيّ عن استهداف القوات الجوية السورية مقارّ لتنظيم داعش في الرقة والبوكمال والدشيشة قرب الحدود العراقية.  

وكشف عن تدمير مقرّ ما يسمّى مجلس الشورى في الرقة، ومقرّي إدارة العمليات والولايات في البوكمال، كذلك أدّت الضربات إلى تدمير مقرّ المسؤول العسكريّ للرقة أبو بكر بن الحبيب الحكيم،  وهو فرنسي الجنسية من أصول جزائرية.

 كذلك استهدفت الغارات السورية تجمعا للانتحاريين في قرية الدشيشة.


قوافل البلدات السورية الأربع تنتظر

وحدات من الجيش السوريّ تبدأ انتشارها في مضايا بريف دمشق
وحدات من الجيش السوريّ تبدأ انتشارها في مضايا بريف دمشق

ونقلت مراسلة الميادين في دمشق عن مصدر مطّلع على المفاوضات المتعلقة بالاتفاق بين الحكومة السورية والمسلحين بشأن بلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعا أنه تجري المعالجات لتذليل الصعوبات.


وأشارت إلى أنّ قوافل البلدات الأربع ستستكمل خلال ساعات طريقها إلى الوجهة المحدّدة لكلّ منها، ووفق مراسلتنا أيضاً فإنّ 3000 من أهالي كفريا والفوعة ما زالوا بانتظار إجلائهم.


 وكانت وحدات من الجيش السوريّ بدأت السبت انتشارها في مضايا بريف دمشق بعد خروج آخر مسلح منها.

 

ويُتوقع وصول عشرات الحافلات التي خرجت من منطقة مضايا في ريف دمشق الغربيّ إلى حلب كمحطة أولى قبل وجهتها النهائية في إدلب وعلى متن الحافلات نحو 2350شخصاً بينهم نحو 700مسلّح.


كما يستمر وصول الأهالي الخارجين من كفريا والفوعة إلى الراشدين في حلب.


وكانت عملية تنفيذ اتفاق البلدات الأربع كفريا والفوعة ومضايا بدأت أمس الجمعة، من أجل خروج المدنيين والمقاتلين الذين كانوا محاصرين داخلها بموجب اتفاق بين الحكومة السورية والفصائل السلحة.


قوات سوريا الديمقراطية داخل مدينة الطبقة

قوات سوريا الديمقراطية تدخل مدينة الطبقة
قوات سوريا الديمقراطية تدخل مدينة الطبقة

وفي الرقة، دخلت قوات سوريا الديمقراطية  أحياء من مدينة الطبقة من الناحيتين الشرقية والغربية.

 

وكالة "فرات" الكردية أشارت الى انّ القوات تقدمت إلى مسافة أكثر من كيلومتر بعد اشتباكات مع عناصر داعش ادّت إلى سقوط عدد من القتلى.


بدورها، ذكرت وكالة أنباء "هاوار"، أن مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، استطاعوا التقدم مسافة 1.5 كيلو متراً باتجاه مدينة طبقة، رغم الألغام التي زرعها "داعش".
وأفادت أنه بعد اشتباكات عنيفة بين الجانبين، تمكّن مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية من الدخول إلى أول أحياء مدينة الطبقة من الجهتين الغربية والشرقية.