موسكو: الجيش السوري يطور هجوماً ناجحاً غرب الفرات

هيئة الاركان الروسية تقول إن الجيش السوري وحلفاؤه وصلوا لأول مرة إلى الضفاف الشرقية لنهر الفرات منذ 4 سنوات، ووزارة الدفاع الروسية تشير إلى أنه من المقرر في مباحثات استانة المقبلة الانتهاء من وضع خريطة لمواقع انتشار داعش و"النصرة" في سوريا.

الخبراء الروس والسوريين بدأوا بازالة الالغام عن الإرث التاريخي في تدمر
الخبراء الروس والسوريين بدأوا بازالة الالغام عن الإرث التاريخي في تدمر

قالت هيئة الاركان الروسية إن الجيش السوري وحلفاؤه "وصلوا لأول مرة" إلى الضفاف الشرقية لنهر الفرات منذ 4 سنوات، في حين طور الجيش "هجوماً ناجحاً" بمحاذاة الضفة الغربية للفرات بغطاء جوي روسي.
أما وزارة الدفاع الروسية فأشارت إلى أنه  من المقرر في مباحثات استانة المقبلة، الانتهاء من وضع خريطة لمواقع انتشار داعش و"النصرة" في سوريا. 
 ومن المقرر أيضاً أن يتم البحث في إنشاء مجموعة عمل لتبادل الاسرى ومناقشة تنظيم لجنة دستورية، بحسب وكالة سبوتنيك.
من ناحية أخرى، أكدت هيئة الاركان الروسية أن الخبراء الروس والسوريين بدأوا بازالة الالغام عن الإرث التاريخي في تدمر.
من جانبها، قالت الخارجية السورية إن النظام التركي "يتحمل مسؤولية دعم الإرهاب الذي قتل عشرات الآلاف ودمر البنى التحتية السورية"، طالبة من الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بــ "إلزام تركيا بسحب قواتها من الأراضي السورية".