كيف ردّ أوباما على اتهامات ترامب له بالتنصت على هاتفه؟

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتّهم الرئيس السابق باراك أوباما بالتنصّت على هاتفه أثناء الحملة الرئاسية الأخيرة ويصفه بالرجل المريض، ومتحدث باسم أوباما ينفي تصريحات ترامب، ويعتبر كلامه زائفاً

ترامب يتهم أوباما بالقيام بما قام به الرئيس السابق ريتشارد نيكسون
ترامب يتهم أوباما بالقيام بما قام به الرئيس السابق ريتشارد نيكسون

اتّهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت سلفه باراك أوباما "بالتنصت" على هاتفه أثناء الحملة الرئاسية قبل انتخابات الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، في تصريح أثار ضجّة في الولايات المتحدة.


وشبّه ترامب ما اتّهم به أوباما بقضية ووترغايت في إشارة للفضيحة المدوية في حقبة الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيسكون، حين اتُّهم نيكسون بالتنصت على أعضاء الحزب الديمقراطي في فترة التحضير للترشح لولاية رئاسية ثانية.

ووصف ترامب الرئيس السابق أوباما بـ"الرجل السيء أو المريض".


متحدث باسم أوباما: لم نطلب مراقبة أحد وكلام ترامب زائف

وفي وقت لاحق رد كيفن لويس المتحدث الرسمي باسم الرئيس السابق باراك أوباما نافياً تصريحات ترامب، وقال "لا الرئيس أوباما ولا أي سياسي في البيت الأبيض طلب مراقبة أي مواطن أميركي، وأي كلام غير هذا هو زائف بكل بساطة".

وأضاف لويس "كانت هناك قاعدة أساسية لإدارة أوباما وهي أن أي مسؤول في البيت الأبيض لا يتدخل بأي تحقيق مستقل تقوده وزارة العدل".