بينيت ينصح ليبرمان: من الأفضل أن لا تهدد نصر الله!

فصل جديد من فصول العلاقة المتوترة بين رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينت ووزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، والأول يقول له "في الشرق الأوسط يقدرّون النتائج لا الكلمات"، بعد توجه الأخير للأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصرالله ناصحاً إيّاه بـ"البقاء في مخبئه".

بينيت لليبرمان: في الشرق الأوسط يقدرّون النتائج لا الكلمات
بينيت لليبرمان: في الشرق الأوسط يقدرّون النتائج لا الكلمات

قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إنّ رئيس حزب البيت اليهودي ووزير التربية نفتالي بينت سَخِر من وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان الذي هددّ الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله، قائلاً له "في الشرق الأوسط يقدرّون النتائج لا الكلمات".

وأوضح بينيت "أنا أعتقد أنه من الأفضل لنا الامتناع عن إطلاق تصريحات ملتهبة بشأن نصر الله وهنية، يجب علينا أن نتحدث بالأفعال لا بالتهديدات، التي هي أحياناً ليس لها غطاء، وفي الشرق الأوسط يقدرّون النتائج لا الكلمات". 

وكان ليبرمان، قال الثلاثاء، إنه "لا يفضّل الدخول في نقاشات حول تهديدات نصر الله"، التي قال فيها إنه لا توجد خطوط حمراء للمعركة المقبلة مع إسرائيل. 

وأضاف ليبرمان في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي "أنا أنصحه بالبقاء في مخبئه وأشجعّه على ذلك".