صالحي: إيران قادرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة 90%

رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي يؤكد أنّ إيران قادرة على تخصيب اليورانيوم حتى نسبة 90% لو أرادت ويشير إلى أنّ طهران تمتلك مستلزمات صنع محرّك الدفع النووي.

صالحي: ليس كلّما طلبوا التفتيش نسمح لهم
صالحي: ليس كلّما طلبوا التفتيش نسمح لهم

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي أن إيران قادرة على تخصيب اليورانيوم حتى بنسبة 90 بالمائة لو أرادت ذلك.
وكشف صالحي في مقابلة مع وكالة "فارس" الإيرانية رفض بلاد تزويدها بالياف الكاربون بشروط  وقال، "إنهم (الأطراف الأخرى) يريدون منذ فترة تزويدنا ألياف الكاربون لكنهم وضعوا عدداً من الشروط ونحن بدورنا طرحنا مطالبنا، لكننا رفضنا شروطهم ونقوم بانجاز عملنا، ومتى ما زوّدونا بالياف الكاربون (بلا تلك الشروط) سنستغني عن ألياف كاربوننا ونستخدم تلك".

ولفت صالحي إلى أن طهران  تمتلك مستلزمات صنع محرّك الدفع النووي، مشيراً إلى أن "الوقود المستخدم في محرك الدفع النووي يمكن ـن يتراوح ما بين 3.67 بالمائة الى حتى 90 بالمائة حسب نسبة التخصيب المطلوبة للمحرك".
وتابع "على سبيل المثال، لو احتجنا إلى يورانيوم مخصب بنسبة 50 بالمئة لهذا المحرّك، فعليهم أن يزوّدوننا به، لأننا حسب الاتفاق النووي لا يمكننا التخصيب فوق 3.67 بالمائة، وكذلك الحال بالنسبة لمفاعل طهران لو نفد وقوده الذي هو بنسبة 20 بالمئة، فعليهم تزويدنا بمثل هذا الوقود لنقوم بتحويله إلى صفائح وقود". 

وبشأن الهواجس المتعلّقة بتفتيش المنشآت النووية الإيرانية والمواقع العسكرية في عهد ترامب ورد فعل إيران ومنظمة الطاقة الذرية الإيرانية على ذلك، قال صالحي "ليس كلّما طلبوا التفتيش نسمح لهم، حيث أن هذا الأمر تحكمه ضوابط معينة".

وذكر صالحي أن "البروتوكول الإضافي يتيح إمكانية تفقّد أماكن غير نووية، ولكن هنالك شروط لذلك، منها أن يقدم الطرف الآخر وثائق واضحة ودامغة تثبت ادّعاءه وأسباب ذلك، أي أن تكون أدلّته موثقة إلى الحد الذي تقول فيه إيران نعم أو لا، وحتى لو وافقت إيران على عملية التفنيش فهي التي تحدد أسلوبه".

وعن السعر الذي طرحه الصينيون لدراسة تصاميم إيران المتعلّقة بإعادة تصميم مفاعل آراك، قال صالحي "قلنا للصينيين بأن يخفّضوا السعر الذي طلبوه لنقوم بتوقيع العقد، ولكن لم يتم التوصل لغاية الآن إلى اتفاق نهائي، إلا أن القسم الأكبر من العقد متفق عليه من الجانبَيْن".

وأعلن صالحي تسلّم إيران 149 طنّاً من الكعكة الصفراء عبر أربع شحنات جوية بدأت في الـ 26 كانون الثاني/ يناير المنصرم، وأشار إلى أن الشحنة الأخيرة سيتم تسلّمها الثلاثاء.