شمخاني لمبعوث روسيا: بعض الدول قلقة من التنسيق الإيراني الروسي التركي

أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني يؤكد خلال استقباله المبعوث الخاص للرئيس الروسي للقضية السورية أن إيران ملتزمة بمتابعة سبل التسوية السياسية للأزمة السورية.

شمخاني: تم تنفيذ القسم الأكبر من الأهداف التي اتفق حولها في مؤتمر استانة
أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن إيران ملتزمة بمتابعة سبل التسوية السياسية للأزمة السورية، مشيراً إلى أن الخيار العسكري هو فقط لمواجهة المجموعات المسلحة التي ترفض إلقاء السلاح.

 

كلام شمخاني جاء خلال لقائه ظهر الأحد المبعوث الخاص للرئيس الروسي للقضية السورية ألكسندر لافرنتييف.

 

وقال شمخاني إنه تم تنفيذ القسم الأكبر من الأهداف التي اتفق حولها في مؤتمر أستانة، موضحاً أن التعاون الإيراني الروسي كان له دور ميداني إيجابي في معالجة الأزمة السورية.

 

وأضاف أن القلق الذي تعبّر عنه بعض بلدان المنطقة إزاء التنسيق الثلاثي الإيراني الروسي التركي لا ينبع من قلق هذه البلدان على الشعب السوري، إنما من تراجع قدرات المجموعات الإرهابية التي راهنوا عليها ودعموها.

وقال: "الأمر المؤكد أن هذه البلدان لن يكون بمقدورها الإيفاء بدور بنّاء لمستقبل المنطقة ما لم تعمل على تغيير نهجها الحالي".