كندا: مقتل 6 أشخاص في هجوم مسلح على مسجد بمدينة كيبيك

مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار بهجوم مسلح على مصلين داخل مسجد في مدينة كيبيك الكندية. رئيس الوزراء الكندي يصف الهجوم على المسجد بـ"الاعتداء الارهابي".

شاهد عيان يقول إن 3 مسلحين أطلقوا النار داخل المسجد كان بداخله 40 شخصاً وقتلوا 5 أشخاص

قتل 6 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح الأحد في إطلاق نار بهجوم مسلح على مسجد مدينة كيبك الكندية. وقال شهود عيان إن 3 مسلحين أطلقوا النار على 40 شخصاً كانوا يقيمون الصلاة في المسجد.

وقال رئيس المسجد إن 6 أشخاص قتلوا عندما فتح مسلحون النار في المسجد أثناء صلاة العشاء.


ونقلت إذاعة كندا عن شهود عيان قولهم إن رجلين مسلحين دخلا المسجد وأطلقا النار على المصلين في مركز كيبك الاسلامي المعروف أيضاً باسم مسجد كيبك الكبير.

ونقلت وكالة "رويترز" عن شاهد عيان قوله إن نحو ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على نحو 40 شخصاً كانوا داخل المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك.    

من جهتها، قالت شرطة كيبيك إن هناك قتلى وجرحى، مضيفة أنها اعتقلت شخصين. وأضافت الشرطة في تغريدة على "تويتر " أن "الوضع تحت السيطرة".

ووصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الهجوم على المسجد في كيبيك بـ"الاعتداء الارهابي". وقال في تغريدة على تويتر "الليلة يحزن الكنديون لأولئك الذين قتلوا في هجوم جبان على مسجد في مدينة كيبيك"، مضيفاً "كل تفكيري مع الضحايا وعائلاتهم".


وأعلنت كريستين كولومب الناطقة باسم إدارة الأمن في كيبيك عن مقتل 6 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 35 وسبعين عاماً، وجرح 8 في الهجوم مشيرة إلى أن الشرطة تتعامل معه "كعمل ارهابي"، على حد قولها.
من جهته، دان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الهجوم، ورأى أن "الإرهابيين أرادوا ضرب روح السلم والانفتاح في كيبيك".

وقال الإليزيه في بيان إن "الرئيس الفرنسي يدين بأكبر قدر من الحزم الإعتداء الشنيع الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في مسجد في كيبيك".


وفي سياق منفصل، أعلن وزير الهجرة الكندي أحمد حسين أن بلاده ستمنح تراخيص إقامة مؤقتة للأجانب العالقين على أراضيها من رعايا الدول السبع المشمولة بحظر السفر الذي فرضه الرئيس الأميركي دونالد ترامب.