رئيس الوفد الروسي: مفاوضات اليوم الأول في أستانة كانت ناجحة

رئيس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتييف يعلن عن أن المفاوضات السورية في أستانة كانت ناجحة، ويؤكد أنه لم يتم الاتفاق بعد حول مسألة نظام وقف القتال في سوريا.

لافرينتييف: المفاوضات السورية في أستانة كانت ناجحة (أ ف ب)
أعلن رئيس الوفد الروسي ألكسندر لافرينتييف أن الجولة الأولى من المفاوضات السورية في أستانة الإثنين كانت ناجحة، مؤكداً على أنه لم يتم الاتفاق بعد حول مسألة نظام وقف القتال في سوريا.

وأشار رئيس الوفد الروسي إلى أن الأطراف المتحاورة تمكّنت من الحيلولة دون حدوث أعمال كان من الممكن أن تؤدي إلى فشل المفاوضات.


وأكد لافرينتييف للصحفيين أنه لم يتم عقد مفاوضات مباشرة بين وفد الحكومة السورية ووفد المجموعات المسلّحة في أستانة، مشيراً إلى أن ممثلي دمشق والمعارضة تجنبوا التصريحات القاسية ضد بعضهم البعض وهذا أمر إيجابي.

اختلاف في وجهات النظر ودفع من قبل الأطراف الداعمة للتوصل لاتفاق

موفدة الميادين إلى مفاوضات الأستانة قالت إن يوماً ونصف اليوم من التحضيرات لم يكن كافياً للاتفاق على كامل الأجندة الموضوعة للاجتماع، وهذا ما يفسر تكثيف اللقاءات بين الأطراف المتحاورة.

وفي التفاصيل، فإن وفد الحكومة السورية طرح 4 نقاط في الكلمة الافتتاحية لرئيسه الدكتور بشار الجعفري، إلا أن وفد الفصائل المسلحة لم يطرح أي نقاط بل قام بوضع شروط، واللافت بحسب موفدة الميادين هو طرح الفصائل المسلحة شرطاً يتمثل بأنها لن تقاتل جبهة النصرة ما لم يتم سحب ما أسماها "الميليشات الداعمة للجيش السوري"، وهذا بند لم يكن مطروحاً وليس موضع نقاش خلال المباحثات.

وأكدت موفدة الميادين أنه "حتى اللحظة مازال هناك اختلاف في وجهات النظر، لذلك يعول على تأثير الأطراف الداعمة للمؤتمر للضغط على المتحاورين"، ومن المتوقع أن يتم الدفع بشدة قبل البيان الختامي للوصول إلى نقطة وسطية يتم الاتفاق عليها.

يذكر أن هذه المرة الأولى التي يجلس فيها وفد من الحكومة السورية مع فصائل مسلحة، حيث كانت الاجتماعات السابقة في جنيف تتم مع وفد المعارضة.