إيران تعارض مشاركة واشنطن وموسكو تقترح الأمم المتحدة مديرة لجلسات أستانة

وزير الخارجية الإيرانية يعرب عن معارضة بلاده لمشاركة الولايات المتحدة في مباحثات أستانة حول الأزمة السورية، أما الناطق باسم الخارجية التركية فيقول إنّ اجتماع أستانة هو اجتماع فنّي وتركيا ستشارك فيه على مستوى فني وليس على مستوى وزاري.

ظريف: لم نوجه الدعوة للولايات المتحدة
قال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف الثلاثاء إنّ طهران تعارض مشاركة الولايات المتحدة في مباحثات أستانة، وأضاف "لم نوجه دعوة لهم".

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن المفاوضات السورية المرتقبة في أستانة ستهدف إلى تعزيز نظام الهدنة بسوريا، بالإضافة إلى ضمان المشاركة كاملة الحقوق للقادة الميدانيين في التسوية السياسية.
واقترحت الخارجية الروسية أن تؤدي الأمم المتحدة دور "مدير الجلسات" في لقاء أستانة السوري.


في سياق متصل كشف مصدر دبلوماسي روسي للميادين أنّ لقاء أستانة سيحضره 15 ممثلا واحد عن دمشق وممثلون عن 14 فصيلاً وقّعوا على الهدنة، وقال المصدر المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف سيمثل روسيا أو مسؤول الشرق الأوسط بالخارجية سيرغي فيرشينين.


وأكد المصدر أنّ المفاوضات لن تكون ماراثونية، وستجري مع الخرائط على الطاولة، ويجب أن تنتهي بتوقيع اتفاق شامل لوقف القتال.


في سياق متصل ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أنّ الولايات المتحدة ستشارك في مفاوضات أستانة بصفة مراقب، وأشارت إلى أنّه من المتوقّع أن يتم خلال المفاوضات في العاصمة الكازاخستانية التوقيع على وثيقة تثبّت نظام وقف إطلاق النار في سوريا.


وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر قد أشار سابقاً إلى أنّ بلاده لم تتلق دعوة للحضور إلى أستانة.

الخارجية التركية: اجتماع أستانة فنّي ولن نشارك على مستوى وزاري

بدوره قال الناطق باسم الخارجية التركية لوكالة سبوتنيك إنّ اجتماع أستانة هو اجتماع فنّي وتركيا ستشارك فيه على مستوى فني وليس على مستوى وزاري.

وأشار المتحدث باسم الخارجية التركية إلى أنّ تركيا وروسيا شددتا على ضرورة مشاركة الولايات المتحدة في اجتماع أستانة، لافتاً إلى أنه لم يتحدد بعد بشكل نهائي من سيشارك في ذلك الاجتماع.