طائرات إسرائيلية تعتدي على مواقع عسكرية في مطار المزّة غرب دمشق

طائرات إسرائيلية تعتدي على مطار المزّة العسكري غرب دمشق بعدة صواريخ أطلقتها من شمال بحيرة طبريا، ومراسل الميادين ينقل عن مصادر في المطار تأكيدها بأنّ الغارات استهدفت مستودعات للأسلحة والذخيرة ما تسبّب بإصابة أربعة جنود بجروح.

طائرات إسرائيلية  تعتدي على مواقع عسكرية في مطار المزّة غرب دمشق
طائرات إسرائيلية تعتدي على مواقع عسكرية في مطار المزّة غرب دمشق

قال الإعلام الحربي السوري إنّ طائرات إسرائيلية اعتدت على مطار المزّة العسكري غرب دمشق بعدة صواريخ أطلقتها من شمال بحيرة طبريا.

وأضاف بأنّ القصف تسبّب بنشوب حريق في المطار.


وقال مصدر عسكري سوري في تصريح لـوكالة سانا "في محاولة يائسة لدعم التنظيمات الإرهابية أقدم طيران العدو الإسرائيلي بعد منتصف الليل على إطلاق عدة صواريخ من شمال بحيرة طبريا سقطت في محيط مطار المزة ما أدى الى نشوب حريق في المكان".

وأضاف المصدر أنّ "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تحذّر العدو الإسرائيلي من تداعيات هذا الاعتداء السافر، وتؤكد استمرار حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه وبتر الأذرع التي تقف وراءه".

بدوره، نقل مراسل الميادين عن مصادر في مطار المزّة تأكيدها بأنّ الغارات استهدفت مستودعات للأسلحة والذخيرة ما تسبّب بإصابة أربعة جنود بجروح.


من جهتها ذكرت وسائل إعلام اسرائيلية أنّ طائرات F35 إسرائيلية دخلت الأجواء السورية من جهة لبنان، واستهدفت مواقع عسكرية بمحيط دمشق.


الخارجية السورية: آمال إسرائيل تحطّمت

من جهتها قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية إن "العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية يأتي في سلسلة طويلة من الاعتداءات الإسرائيلية على سيادة واستقلال سوريا، وأن هذه الاعتداءت ما كان لها أن تقع لولا الدعم المباشر من الإدارة الأميركية وقيادات فرنسية وبريطانية وعملاء هؤلاء في السعودية وتركيا وقطر وغيرها من الدول التي أرادت بسط سيطرتها وهيمنتها على سوريا وعلى المنطقة".

وأضافت الوزارة في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول العدوان الإسرائيلي في 13 كانون الثاني/ يناير 2017 "لقد تزامنت جميع الاعتداءات التي قامت بها إسرائيل على سوريا مع الهزيمة التي منيت بها المجموعات الإرهابية المسلحة في سوريا والتي حطمت أحلام إسرائيل وحلفائها الغربيين وعملائها من الوهابيين السعوديين والقطريين".

وأكدت وزارة الخارجية أن "انفضاح الدور الإسرائيلي في الحرب الإرهابية على سوريا وعدم تردد إسرائيل في شن هذا العدوان الإرهابي على سوريا يحتم على المجتمع الدولي وعلى الأمانة العامة للأمم المتحدة وعلى مجلس الأمن اتخاذ إجراءات فورية لمعاقبة المعتدي الإسرائيلي ومنعه من تكرار هذه الاعتداءات الإرهابية".

وتابعت الوزارة "إذ تكرر تحذير سوريا لإسرائيل للتوقف عن شن العدوان تلو الآخر على سيادتها ومن التداعيات الخطرة لهذه الاعتداءات فإنها تؤكد أنها لن تتوقف عن ممارسة التزاماتها بتنفيذ قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب بما في ذلك القرار 2253 كما تكرر سوريا أنها لن تألو جهداً في التوصل لحل سلمي للأزمة في سوريا".