هل تلغي ماي مجلس اللوردات البريطاني؟

وزراء في الحكومة البريطانية يطالبون رئيس الحكومة تيريزا ماي باتخاذ إجراءات حاسمة ضد مجلس اللوردات إذا ما حاول عرقلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

أزمة وجود قد تعصف بمجلس اللوردات البريطاني
أزمة وجود قد تعصف بمجلس اللوردات البريطاني

أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بأن بعض الوزراء البريطانيين دعوا رئيسة حكومتهم تيريزا ماي إلى اتخاذ إجراءات حاسمة، إذا حاول أعضاء مجلس اللوردات إعاقة عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ويؤكد الوزراء أنه يجب على الحكومة برئاسة تيريزا ماي أن تكون مستعدّة لمقاومة خصوم عملية الخروج الذين يشكلون أغلبية أعضاء مجلس اللوردات.

ونقلت الصحيفة عن أحد الوزراء قوله "يجب على أعضاء مجلس اللوردات أن يدركوا أن أزمة وجود ستعصف بهم إذا ما حاولوا وضع العقبات على طريق مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي".

وأزمة الوجود هذه قد تكون على شكل إصلاح يلغي مجلس اللوردات، أو على الأقلّ يقلّص عدد أعضائه ويحدّ من صلاحياتهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الأقوال ظهرت على خلفية عرض قضية الخروج على المحكمة العليا. ومن المعروف أنه سيصبح من الممكن تفعيل المادة رقم 50 من معاهدة لشبونة (الخاصة بالخروج من الاتحاد الأوروبي) فقط بعد موافقة مجلسي البرلمان البريطاني ( مجلس العموم ومجلس اللوردات).