داعش يعلن مسؤوليته عن تفجير بغداد والجيش العراقي يحرر ناحية الزوّية جنوب الشرقاط

تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي ضرب غرب العاصمة العراقية وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من المدنيين، والقوات العراقية والحشد الشعبي يستعيدان ناحية الزوية جنوب قضاء الشرقاط بعد استعادة قرية الخانوكة.

القوات العراقية تعمل على تحرير قرية المسحك جنوب الشرقاط
 أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم في حيّ الإسكان غرب العاصمة العراقية الذي أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المدنيين.
وأفاد مراسل الميادين باستشهاد 8 مدنيين وإصابة 12 بحصيلة أولية لتفجير انتحاري عند مدخل كلية المأمون غرب بغداد.

 وفي السياق الأمني، كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، الأحد، عن اتخاذ إجراءات مشددة في ثلاث مناطق بالعاصمة بغداد بالتزامن مع قرب انطلاق معركة تحرير الموصل، مشيرة إلى أن الحركة الاقتصادية والتجارية تضررت كثيرا بفعل تلك الإجراءات.

وقال عضو اللجنة فاضل الشويلي لوكالة "أنباء الإعلام العراقي" إن "القوات الأمنية اتخذت إجراءات مشددة في منطقة جميلة التجارية والشورجة والكرادة، خشية من ردود فعل داعش مع قرب انطلاق معركة تحرير الموصل وتحرير قضاء الشرقاط وتطهير محافظة صلاح الدين بالكامل من تنظيم داعش".

ميدانياً، أعلن محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري تحرير ناحية الزويّة جنوبيّ قضاء الشرقاط.

وأشار الجبوري إلى أنّ الزوية تمثل آخر معاقل التنظيم بالمحافظة، حيث قادت القوات العراقية والحشد الشعبي عملية التحرير التي جاءت بعد استعادة قرية الخانوكة، كما تعمل على تحرير قرية المسحك جنوب الشرقاط.

وأعلنت قيادة عمليات الجزيرة عن إحباط محاولة هجوم لعناصر داعش أسفرت عن قتل أكثر من 40 إرهابياً من حيّ البكر باتجاه هيت في الأنبار.

وكانت القوات العراقية أطلقت عملية تحرير ما تبقى من مناطق شمال محافظة صلاح الدين حيث انطلق "اللواء 35" من الفرقة المدرعة التاسعة و"لواء 51" من الحشد الشعبي بإسناد طائرات الجيش العراقي، وطائرات التحالف لتحرير مناطق الزوية والنمل والمسحك ومنطقة الخانوكة. 

ونتيجة العملية حررّت القوات العراقية المشتركة السبت قرية الخانوكة جنوب الشرقاط ورفعت العلم العراقي عليها.

من جهته، قال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزيف فوتيل إن الجيش العراقي يقوم بعمل ممتاز في قيادة المعركة ضد تنظيم داعش.

وعقب اللقاء مع مسؤولين عراقيين في بغداد بينهم رئيس الأركان العراقيّ الفريق أول عثمان الغانمي قال فوتيل إنّ دور التحالف الذي تقوده واشنطن هو دعم القوات الأمنية العراقية.