عباس: أدعوكم إلى اعتماد عام 2017 عاماً لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يرى أنّ استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المقدّسات الإسلامية والمسيحية لعبٌ بالنار ويطالب بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني في الذكرى المئوية لوعد بلفور.

  • عباس: إسرائيل تصرّ على أخذ ما تريده من المبادرة العربية فقط
دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس دول العالم إلى اعتماد عام 2017 عاماً لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين، وقال إنّ استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المقدّسات الإسلامية والمسيحية هو لعبٌ بالنار، ولفت إلى أنّ الاعتداءات الإسرائيلية أفشلت الجهود الدولية لإنجاز التسوية كما أفشلت جهود الإدارات الأميركية المتعاقبة بحسب تعبيره.

وفي كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، طالب عباس بريطانيا بالاعتراف بالدولة الفلسطينية وبالاعتذار للشعب الفلسطيني في الذكرى المئوية لوعد بلفور، كما طالب المجتمعين باعتماد عام 2017 عاماً لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.

وأكد عباس في كلمته أنّ على إسرائيل أن تعترف بدولة فلسطين، معتبراً مبادرة السلام العربية التي طُرحت في القمة العربية في بيروت عام 2002 تقدّم حلّاً، لكن "إسرائيل تصرّ على أخذ ما تريده من هذه المبادرة فقط"بحسب تعبيره.

وأَمِلَ عباس من جميع دول العالم دعم عقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الحالي، وأضاف "نقف بحزمٍ ضد الإرهاب وندينه من أي جهة أتى". 

وقال عباس "ندعم التوصل إلى حلول سياسية في سوريا واليمن وليبيا" كما رأى أنّ محاربة الإرهاب تبدأ بالتوصل إلى حل سياسي للقضية الفلسطينية.