"هيرمن" يحرم عشرات آلاف الأميركيين من الكهرباء

إعصار "هرمين" يضرب ساحل ولاية فلوريدا، وأمطار غزيرة تتسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن آلاف المنازل وتخوف من وقوع فيضانات قد تهدد السكان.

الاعصار الأول الذي يضرب فلوريدا منذ 11 عاما
الاعصار الأول الذي يضرب فلوريدا منذ 11 عاما

ضرب اعصار "هرمين" ساحل ولاية فلوريدا اليوم، مترافقاً مع رياح قوية وأمطار غزيرة، الأمر الذي تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن آلاف المنازل وأثار مخاوف من وقوع فيضانات قد تهدد السكان.

وأوضح المركز الأميركي لمرقبة الاعاصير أنّ "هرمين" هو الاعصار الأول الذي يضرب فلوريدا منذ 11 عاماً، وقد وصل إلى منطقة سانت ماركس جنوب عاصمة فلوريدا تلاهاسي وبلغت سرعة الرياح 130 كلم في الساعة.
وقال المركز  إن"هناك خطر وقوع فيضانات يمكن أن تهدد السكان في الساعات الـ12 إلى 24 المقبلة على طول سواحل خليج المكسيك"، مشيراً إلى أنّ الاعصار ينتقل نحو الشمال والشمال الشرقي بسرعة 20 كلم في الساعة.

وحرم حوالى 70 ألف شخص من التيار الكهربائي في تلاهاسي حيث هطلت أمطار غزيرة.
وطلب من سكان ساحل خليج المكسيك مغادرة منازلهم.
وحذر حاكم فلوريدا ريك سكوت من أن الاعصار يمكن أن يؤدي الى ارتفاع منسوب المياه، الذي قد يصل في بعض الاماكن إلى ثلاثة أمتار و65 سنتيمتراً وهذا أمر "يمكن أن يكون مميتاً".
وأغلقت مئات المدارس والادارات وتم الاعلان عن حالة الطوارئ في حوالى 50 منطقة في الولاية، ما يتيح حشد إمكانات إضافية وعناصر أمن.
وكان الناطق باسم البنتاغون جيف ديفيس أعلن نهار الخميس، أن حوالى 100 عسكري من الحرس الوطني في فلوريدا تم نشرهم، في حين أن 6 آلاف عنصر آخر وضعوا في حالة تأهب للتدخل عند الضرورة.وتجدر الاشارة إلى أنّ "هرمين" هو رابع إعصار يسجل في موسم الاعاصير في المحيط الاطلسي في عام 2016.
ولم تشهد فلوريدا أعاصير منذ العام 2005 حين ضربها الاعصار "ويلما"، الذي أوقع عشرات القتلى من الباهاماس وصولاً إلى المكسيك وتسبب باضرار بلغت ملايين الدولارات. وفي السنة نفسها ضرب الاعصار "كاترينا" قسماً من لويزيانا وخليج المكسيك وتسبب بوفاة 1800 شخص.
وأعلنت جورجيا حالة الطوارئ في 56 منطقة وكذلك فعلت ولاية كارولاينا الشمالية في 33 منطقة.