تونس تتصدر الدول العربية في التصنيف العالمي لحرية الصحافة

تونس تتصدر لأول مرة قائمة الدّول العربيّة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة بحسب تقرير منظمة "مراسلون بلا حدود".

تصدرت تونس لأول مرة قائمة الدّول العربيّة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة
تصدرت تونس لأول مرة قائمة الدّول العربيّة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة

تصدرّت تونس لأول مرة قائمة الدّول العربيّة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي تصدره منظمة مراسلون بلا حدود سنويا الذي تتخذ من باريس مقراً لها من اجل تصنيف أغلب دول العالم بناءً على تقييم المنظمة لسجلاتها للحريات الصحفية.
 التقرير يقوم على استبيان يرسل سنوياً لمنظمات شريكة لمنظمة مراسلون بلا حدود بالإضافة الى عدد من المراسلين المعتمدين لدى المنظمة حول العالم والصحافيون والباحثون والمحامون ونشطاء حقوق الإنسان.
 المسح يطرح اسئلة عن الهجمات التي يتعرص لها الصحفيين والإعلام بالإضافة للضغوط الغير مباشرة على حرية الصحافة. والمنظمة حريصة على التنويه بأن المقياس هو مقياس لحرية الصحافة وليس مقياس لمدى جودة ومهنية الصحافة في ذلك البلد.
ونظراً لان طبيعة المسح تعتمد أساساً على الملاحظات الفردية، لذلك كثيراً ما يكون هناك اختلاف في التصنيف من سنة إلى أخرى. وقالت المنظمة في التقرير الصادر عنها اليوم الاربعاء 20 نيسان / أبريل 2016، إنه بالرّغم من أنّ تونس لاتزال بعيدة عن الدول الاوروبية الرّائدة عالميّا من حيث حرية واستقلالية الصحافة، فإنّها حقّت قفزة بـ30 رتبة في سنة لتحتلّ المركز 96 من بين 180 بلدا، مذكرة بانها كانت في المرتبة 164 في سنة 2010 قبل سقوط نظام بن علي من ثم 133 في 2012 و126 في 2015. 
ويلي تونس في هذا التصنيف لبنان في المرتبة 98 والكويت في المرتبة 103. ويجدر بالذكر انّ حالة حرية الصحافة في الجزائر (المرتبة 129) والمغرب (المرتبة 131) تبقى غير مستقرة بينما وضعيّة خمسة بلدان في المنطقة خطيرة هذه السنة (البحرين، المملكة العربية السعودية، ليبيا، اليمن و سوريا) و هم في أسفل المراتب حسب تصنيف "مراسلون بلا حدود".