اليمن: مقتل ضابط سعودي وخمسة من مرافقيه في نجران

مقتل ضابط سعودي وخمسة من مرافقيه بكمين للجيش واللجان في موقع الشرفة بنجران في اليمن، واستشهاد سبعة اشخاص وإصابة نحو 40 آخرين باستهداف الغارات السعودية منطقة دهيان شمال محافظة صعدة.

استشهد سبعة اشخاص باستهداف الغارات السعودية لدهيان شمال صعدة
استشهد سبعة اشخاص باستهداف الغارات السعودية لدهيان شمال صعدة

قالت مصادر عسكرية يمنية إن ضابطاً سعودياً وخمسة من مرافقيه، قتلوا بكمين للجيش واللجان في موقع الشرفة بنجران.

الاعلام الحربي في الجيش اليمني وزع مشاهد لاستهداف الضابط السعودي ولتدمير آليتين عسكريتين، وقال مصدر عسكري يمني إن العملية كانت دقيقة وجرت داخل منطقة تتواجد فيها القوات السعودية.
وقصفت القوة الصاروخية للجيش واللجان موقع الضبعة العسكري وتجمعاً للجيش السعودي في موقع نهوقة بنجران. وفي جيزان قتل ثلاثة جنود سعوديين في موقع برج الدود. كما قصفت القوة الصاروخية مواقع الشبكة وشرقان بصواريخ زلزال وقذائف مدفعية في جيزان.

إلى ذلك استشهد سبعة أشخاص وأصيب نحو 40 آخرين باستهداف الغارات السعودية منطقة دهيان شمال محافظة صعدة.

مراسل الميادين في اليمن أفاد بأن طائرات التحالف السعودي اغارت على المجمع الحكومي ومعسكر الأمن المركزي في محافة البيضاء وسط  البلاد.

وفي تعز تتواصل المواجهات في مناطق مختلفة منها الكمب الروسي والجحملية وحي الدعوة .

وفي مأرب أكد مصدر عسكري يمني للميادين صدّ الجيش اليمني واللجان الشعبية محاولةَ تقدم لقوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي باتجاه جبل هيلان الاستراتيجي، فيما أغار التحالف السعودي على مناطق متفرقة في مديرية صرواح وعلى مديرية الغيل شمال الجوف.

كما استهدفت غارات التحالف المجمع الحكومي ومعسكر الأمن المركزي بمحافة البيضاء وسط البلاد ومديرية صرواح غرب مدينة مأرب شمال شرق اليمن، ومديرية الغيل شمال محافة الجوف شرقي البلاد، كما عاودت مقاتلات التحالف شنّ غاراتها على مدينة ضحيان، غارات بالتوازي مع استهداف مديرية سحار بسلسلة غارات في صعدة شمال اليمن.

وتتواصل المواجهات في مناطق مختلفة في تعز بالتزامن مع سلسلة غارات تشنّها طائرات التحالف السعودي على مختلف المحافات اليمنية.

وعلى الحدود، صدّ الجيش اليمني محاولةَ تقدم لقوات الرئيس هادي على جبل هيلان، كما قصفت القوة الصاروخية للجيش مواقع عسكرية سعودية في نجران وجيزان.

مواجهات عنيفة شهدتها مناطق متفرقة بتعز بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة وبين قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة أخرى.

الجيش اليمني قال إن قواته صدّت بمساندة اللجان الشعبية محاولة تقدم قوات الرئيس هادي المسنودة بالتحالف صوب جبل هيلان الاستراتيجي.

احتدام المواجهات بمنطقتي الكمب الروسي والجحملية شرق المدينة وفي كلابة وحي الدعوة شمالها خلفت قتلى وجرحى من الطرفين، تزامن ذلك مع قصف الجيش واللجان تجمعات لقوات هادي بمديرية ذباب الساحلية والوازعية جنوب غرب تعز.

وترافقت هذه المواجهات مع سلسة غارات لطائرات التحالف السعودي على منطقة المطار القديم ومديرية المخا الساحلية غرب تعز.

من جانبها، أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" اليمنية أن من بين الشهداء سائق سيارة الإسعاف وموظفاً في وزارة الصحة اليمنية، إضافة الى خمسة مدنيين آخرين، كما أعلنت المنظمة أن من بين الجرحى أطفالاً ونساء.

طائرات التحالف السعودي أغارت أيضاً على مواقع عدة في حجة ومأرب وذمار.