بارزاني لأبو الغيط: الاستفتاء ليس قراراً فردياً ولا يمكن تأجيل العملية بهذه السهولة

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وخلال زيارته لإقليم كردستان العراق يطلب من رئيس الإقليم مسعود بارزاني تأجيل الاستفتاء حول استقلال كردستان المزمع قيامه في 25 أيلول/ سبتمبر الجاري لفترة مؤقتة، والأخير يرفض ويعتبر أنه لا يمكن تأجيل هذه العملية بهذه السهولة.

رئيس كردستان مسعود بارزاني سيتقبل الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط

طلب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني تأجيل الاستفتاء المزمع عقده في 25 أيلول/ سبتمبر الجاري لفترة مؤقتة، على أن يُقام في وقت لاحق تحت رعاية وإشراف المجتمع الدولي، وبتفاهم وحوار متواصل بين إقليم كردستان وحكومة بغداد.

 

جاء ذلك خلال استقبال بارزاني لأبو الغيط والوفد المرافق له اليوم السبت، وحضر اللقاء أيضاً أعضاء المجلس الأعلى للإستفتاء في إقليم كردستان.

 

وأكد أبو الغيط لبارزاني أنه توصل إلى قرار يؤكد ويضمن حماية شعب كردستان، وفي ذات الوقت أن يعمل الجميع من أجل منح كردستان والعراق فرصة أخرى للعيش المشترك معاً في دولة واحدة، مبدياً لبارزاني "قلقه حيال إجراء عملية الإستفتاء".

 

من جانبه، أكد بارزاني للأمين العام لجامعة الدول العربية أن قرار الإستفتاء "ليس قراراً فردياً"، مشيراً إلى أنه "لا يمكن تأجيل هذه العملية بهذه السهولة"، ومعتبراً أن "هذا القرار يعود لشعب كردستان وللقوى السياسية في الإقليم".

 

وأشار بارزاني إلى "التاريخ المشترك الذي لم يشهد سوى ‏خروقات فاضحة لمبادىء الشراكة والتوافق والدستور والإتفاقيات المبرمة بين الجانبين، والمكتظ بشتى أشكال المعاناة التي عانها شعب كردستان جراء إرتباط مصيره بالدولة العراقية"، وفق ما قال.

 

رئيس إقليم كردستان العراق أكد لأبو الغيط أن "التجارب الفاشلة بين إقليم كردستان والعراق في مختلف المراحل، أدّى إلى إنعدام الثقة بين الإقليم والعراق، ولذلك قرر شعب كردستان إجراء هذا الإستفتاء المصيري"، مشدداً على أن "هذه العملية ستجري في موعدها المحدد وسيبقى شعب كردستان يطالب بحقوقه بالطرق السلمية وبالإحتكام إلى لغة الحوار والتفاهم".​

 

بدوره رأى رئيس البرلمان في إقليم كردستان يوسف محمد أن أية خطوة لتحديد مصير إقليم كردستان خارج المؤسسات التشريعية "ستجر الإقليم نحو منزلق خطير".​