الرباعي المُقاطع: الإجراءات حيال الدوحة لا تعدّ حصاراً

الدول الأربع المقاطعة لقطر تعتبر أن الإجراءات حيال الدوحة لا تعدّ بأيّ حال من الأحوال حصاراً، وتعتبرها مقاطعة نابعة من الضرر الذي تسبّبت به ما وصفته بتصرّفات الدوحة غير المسؤولة.

الدول الأربع: المقاطعة نابعة من الضرر الذي تسبّبت به الدوحة

 

 أكدّت الدول الأربع المقاطعة لقطر أنّ الإجراءات حيال الدوحة لا تعدّ بأيّ حال من الأحوال حصاراً بل هي مقاطعة نابعة من الضرر الذي تسبّبت به ما وصفته بتصرّفات الدوحة غير المسؤولة.

الرباعيّ المقاطع لفت إلى الدول الأربع المقاطعة لقطر أنّ الإجراءات حيال الدوحة لا تعدّ بأيّ حال من الأحوال حصاراً بل هي مقاطعة نابعة من الضرر الذي تسبّبت به ما وصفته بتصرّفات الدوحة غير المسؤولة.أنه إذا كان الشعب القطريّ قد تضرّر ممّا تسميه الدوحة حصاراً، فكيف يمكن أن تفسّر تصريحات كبار المسؤولين القطريين التي تؤكد عدم تأثر بلادهم بقطع العلاقات الدبلوماسية؟،  واضاف أنّ ذلك يكشف التناقضات في السياسة القطرية وازدواجية خطاب الدوحة

 

وأكدت وكالة "واس" السعودية تأكيد "المملكة العربية السعودية و دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ومصر أن "الإجراءات التي اتخذتها حيال قطر هي قرارات سيادية مشروعة لا تعد بحال من الأحوال " حصاراً " وإنما مقاطعة نابعة من الضرر الذي تسببت فيه تصرفات الدوحة غير المسؤولة عبر دعمها وتمويلها وإيوائها للإرهاب والعناصر الإرهابية ما دفع الدول الأربع لاتخاذ قرارها بمقاطعتها".


جاء ذلك في بيان ألقاه المندوب الدائم لدولة الامارات لدى الأمم المتحدة عبيد سالم الزعابي في جنيف باسم الدول الأربع وذلك رداً على كلمة مندوب قطر أثناء حلقة النقاش حول التدابير الأحادية القسرية وحقوق الإنسان التي عقدت اليوم خلال الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان بجنيف.


وقال الزعابي"نرحب بعقد حلقة النقاش ونعيد التأكيد على إدانتنا لفرض إجراءات قسرية لما تمثله من تناقض مع القوانين الدولية وانتهاكها لحقوق الإنسان " .