تخوّف إسرائيلي من الصاروخ الإيراني: يمثّل تحدياً لمنظومة الاعتراض الصاروخي

إيران تختبر صاروخ "خرمشهر" الباليستي البعيد المدى القادر على حمل عدة رؤوس الذي تمّ الكشف عنه خلال العرض العسكري يوم أمس الجمعة.

"خرمشهر" يبلغ مداهُ 2000 كيلومتر وقادرٌ على حمل رأس لمدى ألف وثمانمئة كيلومتر
"خرمشهر" يبلغ مداهُ 2000 كيلومتر وقادرٌ على حمل رأس لمدى ألف وثمانمئة كيلومتر

اختبرت إيران صاروخ  "خرمشهر الباليستي" البعيد المدى الذي تمَّ الكشف عنه خلال العرض العسكري يوم أمس الجمعة.

 

ونشر موقع "ايريب نيوز" الإيراني شريطاً مصوّراً عن إطلاقِ الصاروخ خرمشهر وهو أحدث صاروخ باليستي ايرانيّ يبلغ مداه 2000 كيلومتر وقادر على حمل رأس لمدى 1800 كيلومتر، كما بإمكانه حمل عدة رؤوس بدلاً من رأس واحد.

 

معلّق الشؤون العسكرية في القناة العاشرة الون بن ديفيد اعتبر أن "الصاروخ البالستي الإيراني خورمشهر يحمل ثلاثة رؤوس متفجرة منفصلة ويمثل تحدياً أكثر تعقيداً لمنظومة الاعتراض الصاروخي  مثل الـ " حيتس".

 

وفي السياق، قال قائد القوة الجو فضائية في حرس الثورة الإسلامية العميد أمير علي حاجي زادة في تصريح له على هامش الاستعراض العسكري للقوات المسلحة في طهران حول إزاحة الستار عن صاروخ خرمشهر "إنّ هذا الصاروخ يعدّ إنجازاً جديداً، حيث قامت وزارة الدفاع بصناعته لحرس الثورة الإسلامية".

وصرّح العميد حاجي زادة بالقول "لقد بدأت عملية التدريب على صاروخ خرمشهر الباليستي وقريباً سيتم استخدامه في قوات الجو فضائية في حرس الثورة الإسلامية".