ضابط إسرائيلي: الأطفال السوريين الذين أنقذنا حياتهم سيكونون سفراء لنا في المستقبل

المقدم المسؤول في إسرائيل عن الخلية التي تسمى بـ دائرة الجيرة الحسنة" والتي تتولى عملية التنسيق مع مسحلّي المعارضة السورية في الجولان يقول إنه تمّ تقديم العلاج في اسرائيل لأكثر من 3500 سوري، ويؤكّد أنه سيكون من الصعب إقناع هؤلاء الأطفال بأننا نحن العدو.

ضابط إسرائيلي: عندما يفهم المواطنون بأن إسرائيل تهتم بهم سيكون من الصعب اقناعهم بأننا نحن العدو الذي يريد ابادتهم
ضابط إسرائيلي: عندما يفهم المواطنون بأن إسرائيل تهتم بهم سيكون من الصعب اقناعهم بأننا نحن العدو الذي يريد ابادتهم

قال المقدم المسؤول عما يُسمى في "إسرائيل" بـ "دائرة الجيرة الحسنة"، والتي تتولى عملية التنسيق مع مسحلّي المعارضة السورية في الجولان إنه ومنذ إنشاء المديرية قبل سنة، تمّ تقديم العلاج في اسرائيل لأكثر من 3500 سوري، وإعادتهم الى بيوتهم.

مضيفاً أنه وخلال هذه الفترة فهم السكان بأننا "لسنا الشيطان كما علموهم طوال السنين"، معتبراً أنهم سيصبحون في وقت لاحق سفراء لـ"إسرائيل".

وفي حديثه لصحيفة "يديعوت أحرونوت" قال المقدم إنه عندما يفهم المواطنون في الجانب الثاني بأن إسرائيل تهتم بهم وتنقذ حياة أولادهم، سيكون من الصعب اقناعهم بأننا نحن العدو الذي يريد إبادتهم.

وأضاف المقدم أنه "كان بإمكان إسرائيل إغلاق الحدود والجلوس بكلّ بساطة لمشاهدة ما يحدث، لكننا اخترنا تقديم المساعدة ليلة تلو ليلة".