الملك السعودي يؤكد من موسكو على وحدة العراق

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز في موسكو يؤكد على وحدة العراق وعلى ضرورة توحيد الجبهة الداخلية لمواجهة الإرهاب.

الملك السعودي يعبر عن رغبته بتطوير علاقات المملكة مع روسيا
الملك السعودي يعبر عن رغبته بتطوير علاقات المملكة مع روسيا

أكد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز على وحدة العراق وضرورة توحيد الجبهة الداخلية لمحاربة الإرهاب، وذلك خلال أول زيارة يقوم بها ملك سعود إلى موسكو.

وبعد أن دعا إلى تسوية الوضع في اليمن على أساس المبادرة الخليجية والقرار الدولي 2216، قال الملك السعودي إن إيران يجب أن تكف عن التدخل في شؤون دول المنطقة.

وفي الشأن السوري، اعتبر الملك السعودي أنه يجب تسوية الأزمة السورية وفق مقررات جنيف 1، وقرار مجلس الأمن الدولي 2254. هذا وعبّر بن عبد العزيز عن رغبته بتطوير علاقات بلاده مع روسيا.

بدوره، ذكّر الرئيس فلاديمير بوتين بأن الاتحاد السوفياتي كان أوّل دولة اعترفت بالسعودية عام 1926، وتابع "رغم أن تلك هي الزيارة الأولى من نوعها للملك السعودي إلى روسيا، إلا أن لدى البلدين تاريخ كبير للغاية".

ومن المتوقع أن تركز مباحثات الملك سلمان في موسكو اليوم الخميس على أزمات المنطقة والتعاون الاقتصادي، وتمديد قرار خفض انتاج النفط.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كان قد وصف الزيارة بأنها تمثل انعطافة حقيقية في علاقات البلدين، مشيراً إلى أن الحوار المتواصل بين الجانبين بدأ في تحقيق جملة من الثمار العملية الملموسة.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت إن الولايات المتحدة لا تعتقد أن زيارة الملك السعودي إلى روسيا ستبعد الرياض عن واشنطن. ولفتت إلى أن حلفاء واشنطن لديهم حق الاجتماع مع نظرائهم في البلدان الأخرى، وهذا ما يسمى "بالدبلوماسية"، بحسب ما قالت.

وكشف الملك السعودي في رسالة مفاجئة له قبيل زيارته لموسكو عن توقعاته من لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فأعرب عن تطلعه بأن تسفر القمة السعودية الروسية المرتقبة بينهما عن "تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين، وأن يكون اللقاء في خدمة الأمن والسلم الدوليين"، وفق ما قال.

ووصل الملك السعودي إلى موسكو أمس الأربعاء، حيث سيعقد لقاءات مع الرئيس الروسي وبعض المسؤولين.

وفي نفس السياق، نقلت صحيفة " كومرسانت" عن مصادر مطلعة، أن روسيا والسعودية قد تبرمان خلال الزيارة الأولى للملك إلى الكرملين، صفقة أسلحة بقيمة تتجاوز 3 مليارات دولار.

وقالت الصحيفة، إن "روسيا استعدت لزيارة الملك السعودي بتحضير مجموعة من العقود في مجال التعاون العسكري والتقني، تزيد قيمتها على ثلاثة مليارات دولار".

ووفقاً لمصادر الصحيفة، فستشمل هذه الصفقة "توريد عدة أقسام من أنظمة صواريخ مضادة للطائرات من طراز" S-400 تريومف".

وفي سياق متصل، كشف وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن روسيا والسعودية يدرسان التوقيع على اتفاقيات استثنائية بينهما.

وقال نوفاك في كلمة أمام المنتدى الاستثماري الروسي السعودي الخميس، إن البلدين يدرسان الاستثمار في 25 مشروعاً في العديد من المجالات.

وأضاف نوفاك "حالياً الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة وصندوق الاستثمارات العامة السعودي يقومان بمشاريع بقمية أكثر من مليار دولار".

بدوره، أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن "روسيا والسعودية تتفقان على إنشاء لجنة مشتركة للتعاون في مجال سكك الحديد والتنقيات".

وقال الفالح "تحدثنا مع وزير الصناعة والتجارة الروسي بشأن قطاع الاقتصاد الخاص، واتفقنا على أننا سنشكل لجنة مشتركة بهدف بناء سكة حديدية وقطارات ومختلف التقنيات".