الامم المتحدة تدرج التحالف السعودي على القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الاطفال

الأمم المتحدة تدرج التحالف العسكري الذي تقوده السعودية على اليمن ضمن القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال.

الأمم المتحدة تدرج التحالف السعودي في اليمن ضمن قائمة سوداء لمنتهكي حقوق الأطفال

أدرجت الأمم المتحدة التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن ضمن قائمة سوداء لمنتهكي حقوق الأطفال اليوم الخميس بسبب مقتل وإصابة 683 طفلاً في اليمن وشن هجمات على عشرات المدارس والمستشفيات خلال عام 2016 لكنها أشارت إلى أن التحالف المذكور اتخذ إجراءات لتحسين حماية الأطفال.

ورفع التقرير من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن اليوم الخميس واطلعت عليه رويترز. 

وكان الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك رجّح أن يتم رفع التقرير بشأن الأطفال في النزاعات المسلّحة إلى مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق من يوم الخميس، وأن تعقد المقرّرة المختصة فيرجينيا غامبا، مؤتمراً صحافياً الجمعة للتحدث عن فحوى التقرير.

وجاء كلام دوجاريك ردّاً على سؤال مراسل الميادين بشأن صمت المنظمة الدولية عن المجازر التي يرتكبها التحالف السعودي يوميّاً في اليمن وعن مأساة الكوليرا المستفحلة في هذا البلد.

 والجدير بالذكر أن التحالف الذي تقوده السعودية أضيف إلى القائمة السوداء لفترة وجيزة العام الماضي ثم استبعده فيما بعد بان كي مون الأمين العام السابق للأمم المتحدة في ذلك الوقت إلى حين إجراء مراجعة.

واتهم بان آنذاك السعودية بممارسة ضغوط "غير مقبولة" وغير مشروعة بعد أن أبلغت مصادر بأن الرياض هددت بوقف بعض تمويل الأمم المتحدة. ونفت السعودية تهديد بان.

وفي محاولة لإنهاء الجدل المحيط بالتقرير قُسمت القائمة السوداء هذا العام إلى فئتين. إحداهما تدرج الأطراف التي طبقت إجراءات لحماية الأطفال والتي تشمل التحالف العسكري الذي تقوده السعودية والأخرى تضم الأطراف التي لم تفعل ذلك.

وأعدت التقرير فيرجينا جامبا مبعوثة الأمم المتحدة بشأن الأطفال والصراعات المسلحة وصدر باسم غوتيريش. ولا يُخضع التقرير الدول المدرجة في القائمة السوداء لإجراءات من الأمم المتحدة ولكنه بدلاً من ذلك فإنه يُشهّر بأطراف الصراع على أمل دفعها لتنفيذ إجراءات لحماية الأطفال.