ائتلاف المالكي يعلن رفضه اتفاق علاوي وبارزاني: لا يحق لهما إلغاء قرارات البرلمان

ائتلاف "دولة القانون" في البرلمان العراقي يعلن رفضه الاتفاق الذي تم بين نائب الرئيس العراقي إياد علاوي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني والذي تضمن "الرفع الفوري للعقوبات التي فرضتها الحكومة الاتحادية على الإقليم".

علاوي وبارزاني كانا اتفقا على رفع العقوبات عن كردستان

أعلن ائتلاف دولة القانون في البرلمان العراقي والذي يتزعمه نائب الرئيس العراقي، نوري المالكي، رفضه اتفاق إيقاف الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الاتحادية ضد حكومة إقليم كردستان بعد إصرار الأخيرة على إجراء الاستفتاء.

وقال علي العلاق النائب عن "دولة القانون" لمواقع إخبارية عراقية السبت، إن "اتفاق نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي ورئيس إقليم كردستان المنتهية ولايته، مسعود بارزاني على رفع إجراءات الحكومة الاتحادية ضد الإقليم، يعد شأناً خاصاً بهم، حيث إنهم قادة سياسيون يطرحون وجهات نظرهم الخاصة".

 

وشدد على أن "وجهات النظر المطروحة من علاوي وبارزاني، غير مقبولة ومرفوضة من الحكومة والبرلمان، حيث يتحمل الأخير مسؤولية إلزامية بمتابعة قضية الاستفتاء وموضوع العقوبات المفروضة على كردستان".

واعتبر أن كلاً من علاوي وبارزاني "لايحق لهما إلغاء قرارات البرلمان، حيث إن ما تم الاتفاق عليه يعبر عن رأيهم الخاص ولايمثل شيئاً على الإطلاق"، وأكد أن الحكومة والبرلمان اتفقا على سلسلة إجراءات من شأنها إلغاء الاستفتاء.

 

وكانت رئاسة إقليم كردستان أعلنت اتفاق بارزاني وعلاوي على 4 نقاط تضمنت البدء بحوار واجتماعات بين الأطراف السياسية الرئيسة للعمل على تهدئة الأوضاع، والرفع الفوري للعقوبات التي فرضت على الإقليم.