ليبرمان يحذر من معركة متعددة الجبهات في شمال وجنوب فلسطين المحتلة

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقول إن الحرب المقبلة في الشمال ستشمل الجبهتين السورية واللبنانية معاً، وأنه لم يعد هناك معركة في جبهة واحدة في الشمال أو في الجنوب وأنها ستكون في جبهتين.

ليبرمان: علينا الاستعداد لكل سيناريو محتمل
ليبرمان: علينا الاستعداد لكل سيناريو محتمل

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أنّ الحرب المقبلة في شمال وجنوب فلسطين المحتلة ستكون في جبهتين.

وأضاف ليبرمان خلال استضافته في مبنى وزارة الدفاع في تل أبيب جنوداً من منظومة الدفاع الجوي والمدرعات والمدفعية لمناسبة "عيد العرش اليهودي" أنه "لن تكون هناك جبهة لبنان فقط، قد يكون هناك جبهة أخرى، جبهة الشمال، سوريا ولبنان معاً، ولم يعد هناك معركة في جبهة واحدة في الشمال أو في الجنوب، المعركة المقبلة ستكون في جبهتين".

ودعا ليبرمان إسرائيل إلى أن تكون مستعدة للمفاجآت وقال "علينا الاستعداد لكل سيناريو محتمل"، مشيراً إلى أن "الواقع الجديد يُحضر لنا تحديات جديدة فإذا تحدثنا مرة عن جبهة لبنان، لم يعد هناك جبهة كهذه، هناك جبهة الشمال، في كل التطورات التي يمكن أن تحصل ستكون جبهة واحدة، سوريا ولبنان معاً، حزب الله، النظام السوري وكل مساعدي نظام الأسد، ومن ناحية جبهة لبنان لا يجري الحديث عن حزب الله فقط بل يجري الحديث عن حزب الله والجيش اللبناني، وللأسف هذا الواقع".

وأكدّ ليبرمان إلى أنه "حتى لو اندلعت المعركة المقبلة لن يُغيّر من أين ستبدأ في الشمال أو في الجنوب، فستتحول فوراً إلى معركة على جبهتين، ليس هناك بعد معركة على جبهة واحدة هذه الفرضية الأساسية لدينا ونحضر الجيش الإسرائيلي بناءً عليها".

وشدّد ليبرمان على أنّ "التصور الأساسي لدى الراغب بالسلام ليكن مستعداً للحرب، من يرغب بالسلام عليه أن يستعد للحرب، وآمل أن يفكر أعداؤنا في الجانب الثاني جيداً بكل خطوة ضد إسرائيل، كي لا نضطر إلى تجسيد كل قوة وقدرات الجيش الإسرائيلي".

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أكد في كلمة له في ذكرى أسبوع استشهاد قادة في الحزب في البادية السورية على أنّ "اليد التي ستمتد على لبنان ستقطع"، كما أكد في كلمة سابقة له أنّ "نتنياهو وحكومته إن بدأوا حرباً لا يعرفون كيف ستنتهي وأي مساحات ستشمل".