حاتمي: سنرد بشكل كاسح على أي تطاول ضد أركان النظام الإيراني

وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي يقول إنّ تصنيف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية" هو بحد ذاته عملٌ إرهابي، ويشير إلى أنّ اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة يقف خلف محاولات هذا التصنيف.

حاتمي: لن نسمح بتعريض أمن المنطقة للخطر من خلال توسيع رقعة الحروب بالنيابة

قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي إنه "لن نسمح بتعريض أمن المنطقة للخطر من خلال توسيع رقعة الحروب بالنيابة".

وأشار إلى أنه "سنرد بشكل كاسح على أي تطاول ضد أركان النظام الإيراني"، مضيفاً أنّ تصنيف الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية هو بحد ذاته عملٌ إرهابي".
وفي سياق متصل، لفت حلتمي إلى أنّ اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة يقف خلف محاولات تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية.
ونوه إلى أنّ "الطريق الذي اختاره ترامب يقود العالم إلى الحرب".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد الأربعاء أنّ "قرار إيران قاطع بعدم الخضوع للضغوط الأميركية المطالبة باستئناف المفاوضات النووية". وشدّد على أنّ بلاده "لن تعود أبداً إلى المفاوضات النووية".

وفيما يتعلّق بالردّ الإيراني على الخطاب المرتقب للرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الاتفاق النووي، قال ظريف إن كل أركان النظام في طهران مستعدة لاتخاذ كل أنواع القرارات، ردّاً على أي تصعيد أميركي.