النوري للميادين: عودة كركوك أمر محسوم وبعض قيادات البيشمركة تعاونت معنا

القيادي في منظمة بدر في طوزخرماتو كريم النوري يقول للميادين إن القوات العراقية متقدمة حتى قاعدة "كي وان" وربما تبسط سيطرتها في الساعات القادمة على حقول النفط والقواعد العسكرية، لافتاً إلى أن هذا أمر طبيعي ولا يعني قتالاً أو حرباً.

  • النوري للميادين: دخول القوات العراقية إلى كركوك أمر طبيعي ولا يعني قتالاً أو حرباً

قال القيادي في منظمة بدر في طوزخرماتو كريم النوري إنّه "بعد اجتماع مجلس الأمن الوطني العراقي بدأت الخطوات الأولى لبسط الأمن وإعادة نشر القوات العراقية"، مشيراً إلى أن هذه الخطوات تأخرت بسبب دخول تنظيم داعش وتم تأجيلها إلى حين تحرير الحويجة

وأضاف خلال مداخلة هاتفية على قناة الميادين "يبدو أن هناك تمرداً من قبل محافظ كركوك المقال بدر الدين كريم وبعض المتمردين أمثال كوسرت رسول الذي يثير الفتنة لكن هناك بعض قيادات البيشمركة متعاونة معنا". 

وتابع "القوات متقدمة حتى قاعدة كي وان وربما تبسط سيطرتها في الساعات القادمة على حقول النفط والقواعد العسكرية"، لافتاً إلى أن هذا "أمر طبيعي ولا يعني قتالاً أو حرباً".

النوري قال إنه "اذا اقتضت الضرورة وتابع مرتزقة من pkk -حزب العمال الكردستاني- الذين يعتمد عليها المتمرد مسعود برزاني تمرّدهم، فبالتأكيد سيكون لنا موقف، وهم يعرفون أنّ أشرس قوى في العالم وهي داعش لم تقف أمامنا فكيف الحال مع بعض مرتزقة من مسعود ومن حزب العمال والعصابات الإرهابية" على حدّ تعبيره.

كما أشار القيادي في منظمة بدر إلى أن "عودة كركوك إلى السلطة الاتحادية هو أمر محسوم لكن مسعود وروحه التوسعية تعرقل الأمر ولكن في الساعات القادمة سيكون الوضع جيداً".