حقل "العمر".. أكبر حقول إنتاج النفط بسوريا تحت سيطرة "قسد"

قوات سوريا الديمقراطية تعلن عن السيطرة على حقل النفط الرئيسي "العمر" في محافظة دير الزور فيما تواصل حملتها ضد داعش في شرق البلاد.

قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على حقل "العمر"
قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على حقل "العمر"

قالت قوات سوريا الديمقراطية إنها سيطرت على حقل نفط "العمر" الرئيسي في محافظة دير الزور الأحد والذي يقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات، فيما تواصل حملتها ضد داعش في شرق البلاد.

ويعد حقل العمر من أكبر الحقول السورية للنفط من حيث المساحة والإنتاج. 

المتحدثة باسم حملة قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور ليلى العبد الله قالت "استطاعت قواتنا تحرير حقل العمر... دون أضرار تذكر".
وأضافت أن عناصر داعش تحصّنوا في مبان بحي قريب وقوات سوريا الديمقراطية تلاحقهم.

وقال مراسل الميادين إن حقل العمر النفطي هو الحقل الوحيد الذي خرج منه داعش ولم يشعل النيران فيه.

 

ويقع حقل العمر على بعد نحو عشرة كيلومترات شمالي بلدة الميادين التي سيطرت عليها الجيش السوري وحلفاؤه هذا الشهر.
المرصد السوري المعارض من جهته، قال إن عناصر داعش الذين انسحبوا من حقل النفط شنوا هجوماً مضاداً السبت على القوات السورية.
وأضاف المرصد أن هؤلاء حققوا بعض المكاسب حول الميادين، لكن مصدراً عسكرياً سورياً نفى ذلك قائلاً إنه "لم يقع هجوم كبير وإن القتال مستمر بنفس وتيرته".
وبحسب المصدر فإن أي هجوم لداعش هناك ليس سوى "محاولة يائسة" وأضاف "الجيش العربي السوري هو الذي يهاجم ويضرب مواقع داعش. الجيش مستمر
بخوض المعارك والتقدم".

وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت الأسبوع الماضي "تحرير الرقة" من تنظيم داعش بعد معركة دامت أربعة أشهر. كما سيطرت في أيلول/ سبتمبر الماضي على حقل كونيكو للغاز الطبيعي قريب من حقل العمر.