بينهم قادة في الحشد الشعبي..قضاء إقليم كردستان يصدر أوامر اعتقال بحق 11 مسؤولاً عراقياً

مراسل الميادين يفيد بأن قضاء إقليم كردستان أصدر أوامر إلقاء قبض بحق عدد من المسؤولين العراقيين بينهم قادة في الحشد الشعبي بذرائع مختلفة.

إقليم كردستان يصدر أوامر إلقاء قبض بحق عدد من المسؤولين العراقيين
إقليم كردستان يصدر أوامر إلقاء قبض بحق عدد من المسؤولين العراقيين

أفاد مراسل الميادين بأن قضاء إقليم كردستان أصدر أوامر إلقاء قبض بحق 11 مسؤولاً عراقياً بينهم قادة في الحشد الشعبي بذرائع مختلفة.

وأشارت نسخة من القرار المعمم على محافظات إقليم كردستان شمال العراق إلى أن على الجهات المعنية إلقاء القبض على كل من النواب اسكندر وتوت وحسن توران وحنان الفتلاوي وحنين قدو وسميرة الموسوي وعبدالرحمن اللويزي ومحمد الكربولي ومحمد تميم ونيازي أوغلو  بتهم تتعلق "بالاستهزاء".
كما شملت المذكرة الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، والأمين العام لحركة "بابليون" وهي فصائل تابعة للحشد الشعبي ريان الكلداني. 

ويأتي إصدار هذا القرار عقب قرار مشابه من حكومة بغداد بالقبض على النائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول على خلفية تصريحاته الأخيرة التي اعتبر فيها قوات الجيش والشرطة الاتحادية في محافظة كركوك "قوات محتلة".

وردّت النائبة العراقية سميرة الموسوي في تصريحات للميادين على قرار إلقاء القبض الصادر بحقها ووصفته بـ "الباطل قانوناً".

وكانت النائب حنان الفتلاوي قد غردت على تويتر منتقدةً رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني "يدعو الكرد في العالم إلى التظاهر لمساندة كردستان! عجيب أمر هُبل بدل أن يعتزل ويعتذر للعراق وللأكراد يدعوهم للتظاهر!!" 

ويأتي هذا القرار بعد فرض القوات العراقية المشتركة الأمن في محافظة كركوك حيث أكد الأمين العام لوزارة البيشمركة جبار ياور في وقت سابق أن قوات البيشمركة باتت خارج حدود كركوك تماماً بعد سيطرة القوات العراقية على كركوك بالكامل وانتشارها في ألتي كوبري بعد اشتباكات محدودة مع قوات البيشمركة الكردية. 

ودعت يوم أمس الأحد حركة التغيير الكردية "كوران" إلى حل رئاسة إقليم كردستان العراق وتشكيل "حكومة إنقاذ وطني" للتعامل مع الأزمة بين إربيل وبغداد.


عصائب أهل الحق: مذكرة الاعتقال لا قيمة لها على المستويين القانوني والسياسي

من جهتها ردت "عصائب أهل الحق" على مذكرة الاعتقال التي شملت اسم أمينها العام قيس الخزعلي معتبرة أن "دوافعها سياسية".
وقال المتحدث باسم المكتب السياسي لعصائب أهل الحق محمود الربيعي لقناة NRT الكردية إن إقليم كردستان لا يملك صلاحيات إصدار مثل هذه المذكرات، مؤكداً أن دوافع هذا الإجراء "سياسية" وأن "لا قيمة لها على المستويين القانوني والسياسي".
وأضاف الربيعي أن هذه المذكرة "تغطّي على فشل مشروع الاستفتاء".

وكان الخزعلي غرد على تويتر قائلاً "إن تجميد الاستفتاء هو محاولة خداع برزانية أخرى ضمن سياسة فرض الأمر الواقع".

 

 


تأجيل انتخابات كردستان العراق لعدم وجود مرشحين

من ناحية أخرى قال هندرين محمد رئيس اللجنة الانتخابية في إقليم كردستان العراق اليوم الإثنين إنّ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية لن تجري كما هو مزمع في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر إذ أنّ الأحزاب السياسية لم تقدّم مرشحين.

وأضاف هندرين لوكالة رويترز أنّ اللجنة الانتخابية سترفع الأمر إلى البرلمان لتحديد موعد جديد.

وانتهت المهلة المحددة للتقدم بمرشحين الأسبوع الماضي وجرى تمديدها حتى اليوم الإثنين.