السعودية تدرج كيانات وشخصيات موالية لها في لائحة الإرهاب لدعمها القاعدة وداعش

السعودية تعلن ادراجها كيانات وشخصيات في لائحة الإرهاب لدعمها وتمويلها تنظيم القاعدة وداعش في اليمن. ومراسل الميادين يكشف أن جميع من أدرجتهم السعودية في قائمة الإرهاب ممولون منها ومن الإمارات ويقودون فصائل مسلحة تقاتل ضمن تحالفها في اليمن.

السعودية تعلن إدراج كيانين اثنين و11 فرداً من المقاتلين مع تحالفها في عدة محافظات يمنية كقادة وممولين وداعمين لتنظيم القاعدة وداعش
السعودية تعلن إدراج كيانين اثنين و11 فرداً من المقاتلين مع تحالفها في عدة محافظات يمنية كقادة وممولين وداعمين لتنظيم القاعدة وداعش

أعلنت رئاسة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية إدراج 11 اسماً لأفراد وإسمين لكيانين في لائحة الإرهاب موّلوا وقدمّوا التسهيلات لتنظيم داعش ولتنظيم القاعدة في اليمن.

وقد تم اتخاذ هذا الإجراء بمشاركة الولايات المتحدة الأميركية وبمشاركة الدول الأعضاء في المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب. وتعدّ هذه الإجراءات هي الأولى التي يتخذها المركز الدولي لاستهداف تمويل الإرهاب منذُ الإعلان عن توقيع اتفاقية المركز بتاريخ 21 أيار/ مايو 2017. 

واستناداً لنظام جرائم الإرهاب وتمويله في المملكة ووفقاً لقرار مجلس الأمن  رقم 1373، سيتم فرض جزاءات على تلك الأسماء تشمل تجميد أي أصول لها داخل المملكة. وتحظر على المواطنين والمقيمين بالمملكة الانخراط في أي تعاملات مع تلك الأسماء والكيانين المصنفة.

ولفت مراسل الميادين إلى أن جميع من أدرجتهم السعودية في قائمة الإرهاب ممولون منها ومن الإمارات، ويقودون فصائل مسلحة تقاتل ضمن تحالفها في اليمن. 

ويذكر من بين هذه الأسماء: نايف صالح سالم القيسي، عبد الوهاب الحميقاني، هاشم محسن عيدروس، نشوان العدني، عادل عبده فارع، خالد المرفدي، سيف الحيشي..  

وأضاف المراسل "الأفراد والكيانات يقاتلون ويقودون فصائل مسلّحة في تعز والبيضاء ومحافظات يمنية أخرى، وبعضهم يتواجدون في السعودية كـ "عبد الوهاب الحميقاني" أمين عام حزب الرشاد السلفي ومستشار الرئيس هادي"، لافتاً إلى أن " الحميقاني سبق وضعه ضمن قائمة الممولين للإرهاب من قبل الولايات المتحدة وهو متهم بتلقي الدعم من قطر". 

وتابع قوله ""نايف صالح سالم القيسي" عُيّن سابقاً من قبل الرئيس هادي محافظاً لمحافظة البيضاء قبل أن يقال بعد إدراجه ضمن قائمة الإرهاب قبل أشهر وهو معروف بارتباطه بتنظيم القاعدة في البيضاء ورداع معقل التنظيم". 

"أما "عادل عبده فارع" المعروف بـ "أبي العباس" في تعز يقود فصيل سلفي هو كتائب "أبو العباس" ويعرف أيضاً بقائد الجبهة الشرقية والكدحة في تعز ومنحه الرئيس هادي رتبة عقيد في الجيش كما هو مدعوم إماراتياً". 

وأشار أيضاً إلى أن ""هاشم محسن عيدروس" هو قيادي في حزب الإصلاح، وسبق وضعه أميركياً ضمن قائمة الإرهاب". 

 


والدوحة تفرض عقوبات على أشخاص وكيانات

من جهته، أعلنت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، أن دولة قطر فرضت بالتعاون مع مكتب الرقابة على الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة الأميركية، عقوبات تستهدف 11 شخصاً وكيانين من القياديين والممولين والمسهّلين للأعمال الإرهابية لتنظيم داعش في العراق وسوريا ، في اليمن (ISIS-Y) وتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية (AQAP).

وأشارت اللجنة، في بيان لها اليوم الأربعاء ، إلى أن دولة قطر تعمل مع وزارة الخزانة الأميركية والدول الأعضاء في مركز مكافحة تمويل الإرهاب (TFTC) لفرض عقوبات مشتركة على أبرز الإرهابيين والداعمين لهم.

وتأتي هذه العقوبات في إطار إجراء جماعي اتخذته كافة الدول الأعضاء في مركز مكافحة تمويل الإرهاب (TFTC) وهي: (الولايات المتحدة الأميركية ودولة قطر والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الكويت وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة).

ونتيجة لهذه الإجراءات، فرضت دولة قطر عقوبات على 11 شخصاً وكيانين بموجب المرسوم بقانون رقم (11) لسنة 2017، وبالتالي، يخضع هؤلاء الأشخاص وهذان الكيانان لعقوبات من بينها تجميد الأصول وحظر السفر، مما يؤكد على التزام دولة قطر التام والمتواصل بمكافحة الإرهاب وتمويله.