المالكي: التصريحات الأميركية عن المهندس تدخل سافر في شؤوننا

النائب الأول للرئيس العراقي نوري المالكي يقول إن تصريحات الخارجية الأميركية عن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس تشكّل تدخلاً سافراً في الشؤون العراقية.

المالكي: الحشد الشعبي مؤسسة رسمية قدمت التضحيات من أجل انتصار العراق على داعش
المالكي: الحشد الشعبي مؤسسة رسمية قدمت التضحيات من أجل انتصار العراق على داعش

اعتبر النائب الأول للرئيس العراقي نور المالكي أن تصريحات الخارجية الأميركية عن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس تدخلاً سافراً في الشؤون العراقية.

وأضاف المالكي أن هذه التصريحات تسيء إلى مبادئ حسن العلاقة بين بغداد وواشنطن، رافضاً "الإساءة لقيادات من الفصائل المقاوِمة للإرهاب".

وفي هذا الإطار، أكد المالكي الحشد الشعبي مؤسسة أمنية رسمية قدمت التضحيات من أجل انتصار العراق على تنظيم داعش.

وكانت الخارجية الأميركية في تصريحات سابقة لها قد وصفت المهندس بالإرهاب.

وكان الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الأسدي، قال إن وصف الولايات المتحدة لأبي مهدي المهندس بالإرهابي يحمل تهديداً مباشراً له، محملاً أميركا مسؤولية أي أذى قد يلحق بالمهندس بعد وصفه بالإرهابي.

بدوره، قال رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض إن اتهامات الخارجية الأميركية لـ"أبو مهدي المهندس" مرفوضة ولا قيمة لها.

وأكّد الفياض في بيان له أن المهندس هو من المدافعين عن العراق ومقدراته ومن الذين حاربوا داعش، مشيراً إلى أن الحشد سيبقى المضحي والمدافع عن الشعب ومصالحه العليا.