بالفيديو: هكذا سببت الطائرات السعودية هلعاً بين أطفال المدارس اليمنيين

مشاهد مصورة تظهر حالة الهلع والرعب لدى الأطفال في مدارس حي البليلي في العاصمة اليمنية صنعاء بعد تنفيذ طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات في المنطقة، ، وقصف للجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا يستهدف تجمعات للجنود السعوديين في مواقع مستحدثة بمنطقتي السُديس والشُرفة.

حالة هلع لدى الاطفال في مدارس صنعاء بعد تنفيذ طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات

أظهرت مشاهد مصورة حالة الهلع والرعب لدى الأطفال في مدارس حي البليلي في العاصمة اليمنية صنعاء بعد تنفيذ طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات في المنطقة.

 


قصف الجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا يستهدف تجمعات للجنود السعوديين

قصف الجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا يستهدف تجمعات للجنود السعوديين

وفي سياق آخر، أحبط الجيش اليمني واللجان الشعبية فجر الأحد عمليات زحف واسعة لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المسنودة بالتحالف السعودي، لاستعادة السيطرة على جبل الصوالحة في مديرية المقاطرة شمالي محافظة لحج جنوب اليمن.

وتحدث مصدر عسكري للميادين عن مقتل وجرح عدد من قوات هادي إثر استهداف القوة الصاروخية لتجمعاتهم بصاروخ زلزال1في منطقة عيده الشرقية بمديرية نِهْم.

وذكر مصدر عسكري يمني آخر للميادين أن محاولة تقدم قوات هادي هي الثالثة من نوعها خلال يومين فقط وذلك لاستعادة السيطرة على المواقع الاستراتيجية في جبل الصوالحة والتي تشرف مباشرة على الطريق الواصل بين محافظتي تعز ولحج، وسبق للجيش واللجان أن سيطرا عليها منذ أكثر من أسبوع.
وأضاف المصدر أنه قُتل وجرح 13 عنصراً من قوات هادي أثناء تصدي الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم التي وصفها بالفاشلة.
وتزامناً مع ذلك، شن الجيش واللجان الشعبية عمليات هجومية معاكسة انتهت باستعادة الجيش واللجان السيطرة على المواقع التي تقدمت إليها قوات هادي جنوب محافظة تعز، حيث قتل وجرح العديد من قوات هادي خلال استعادة الجيش واللجان السيطرة على عدد من المواقع في تلتي الجمارك والطويلة بمديرية حيفان.
يأتي ذلك في ظل هجوم للجيش واللجان على مواقع قوات هادي جنوبي منطقة الشاذلي بمديرية المخا الساحلية، وهو ما أسفر عن مقتل وجرح 8عناصر وتدمير آلية عسكرية لهم جنوب غرب تعز.

وفي محافظة الجوف، استولى الجيش واللجان الشعبية على عدد من الأسلحة المتنوعة عقب هجومهم على مواقع قوات الرئيس هادي في منطقة الغرفة بمديرية المصّلوب شمالي غرب المحافظة الصحراوية شرق البلاد.

وفي ما وراء الحدود اليمنية، وتحديداً في نجران، قصف الجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا تجمعات للجنود السعوديين في مواقع مستحدثة بمنطقتي السُديس والشُرفة، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف تجمعات للجيش السعودي في مواقع ذور عين ومنفذ الخضراء وجبل سلاطح.
في المقابل شنت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على مواقع الجيش اليمني واللجان الشعبية في جبل الشرفة بنجران السعودية.

وقد استهدف الجيش واللجان بقذائف المدفعية الثقيلة تحصينات الجيش السعودي في منطقة الغاوية وجبل الدخُان وموقع قائم في جيزان، بالتزامن مع غارات جوية للتحالف السعودي استهدفت قرية قمر الحدودية.