تحرير بلدة راوة آخر معاقل داعش في العراق

القوات العراقية تستعيد منطقة راوة أخر معقل لداعش في صحراء الأنبار الغربية على الحدود مع سوريا، وترفع العلم العراقي فوق مبانيها، ووزير الداخلية العراقي قاسم الاعرجي يقول"إنه بعد تحرير راوة فإن وجود داعش في العراق انتهى".

القوات العراقية تحرر راوة وترفع العلم العراقي فوق مبانيها
القوات العراقية تحرر راوة وترفع العلم العراقي فوق مبانيها

استعادت القوات العراقية اليوم الجمعة بلدة راوة آخر معقل لداعش في صحراء الأنبار الغربية على الحدود مع سوريا.

وأعلن قائد عمليات تطهير أعالي الفرات أن القوات العراقية حررت راوة بالكامل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها، بعد بدء هذه القوات هجومها صباح اليوم عليها، وهي آخر منطقة يسيطر عليها تنظيم داعش في البلاد.

وقبيل إعلان التحرير كانت "عمليات أعالي الفرات" حررّت أربعة أحياء غربي راوة وهي (ابو كوه - البوعبيد - القادسية - الأزرشية).

وفور تحرير راوة أعلن وزير الداخلية العراقي قاسم الاعرجي "أنه بعد تحرير راوة فإن وجود داعش في العراق انتهى".

 

من جهته،  كان قائد عمليات تطهير  أعالي الفرات والجزيرة الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله أعلن أن "قطعات قيادة عمليات الجزيرة والحشد العشائري قامت باقتحام مركز قضاء راوة".

يذكر أن القوات العراقية قامت بتحرير قضاء القائم المجاور لقضاء راوة في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 الجاري، بوقت قياسي، الأمر الذي عدّه مراقبون انجازاً كبيراً.

وأعلن قائد عمليات تحرير غرب الأنبار الفريق الركن عبدالأمير رشيد يارالله في 4 من الشهر الحالي أن قيادة عمليات الأنبار تنفذ عملية نوعية واسعة لتطهير وتفتيش كافة المناطق من الأنبار باتجاه الرطبة، ومن الرطبة باتجاه الحدود الإدارية لمدينة كربلاء، وجميع المناطق المحيطة بالرطبة.