الحشد الشعبي يحرر كامل الجزيرة والبادية الرابطة بين الأنبار وصلاح الدين

الحشد الشعبي ينطلق باسناد من طيران الجيش العراقي في اليوم الثالث من عمليات "رسول الله خاتم النبيين" لتحرير مناطق الجزيرة والبادية.

مدفعية الحشد تستهدف مواقع داعش في عمق البادية
مدفعية الحشد تستهدف مواقع داعش في عمق البادية

أعلنت قيادة الحشد الشعبي في العراق السبت تحرير الجزيرة والبادية الرابطة بين محافظتي الأنبار وصلاح الدين بالكامل.

وقال بيان لقيادة الحشد إنّ "ألوية الحشد أكملت تحرير الجزيرة والبادية الرابطة بين الأنبار وصلاح الدين، والتي كانت تعتبر أهمّ مخابيء تواجد داعش ومركز الدعم القادم من سوريا باتجاه هذه المحافظات"٠

وبحسب البيان فإنّ ما تبقّى من المناطق هو الجزء الغربي المحاذي للشريط الحدودي العراقي السوري للمناطق الرابطة بين جنوب تل صفوك ومناطق شمال القائم.

وأضاف بيان الحشد أنّ "عملية التحرير شهدت مقتل عشرات العناصر من تنظيم داعش وكشف أهم المضافات والمخابئ السرية ومخازن الأسلحة والأعتدة والاتصال في هذه المناطق"

وكان الحشد الشعبي انطلق بإسناد من طيران الجيش العراقي في اليوم الثالث من عمليات "رسول الله خاتم النبيين" لتحرير مناطق الجزيرة والبادية.

واستهدفت مدفعية الحشد اليوم مواقع تنظيم داعش في عمق البادية محققةً إصابات مباشرة. ووصل اللواء 11 بالحشد إلى الشارع العام الرابط بين راوة والحضر ويديم التماس مع نقطتي الشمال والجنوب باتجاه الشارع الرئيسي.

 

من جهته، أشار الإعلام الحربي للحشد الشعبي إلى أن نائب رئيس الحشد أبو مهدي المهندس اجتمع السبت مع الفريق الأول الركن عبد الأمير يار الله، وقيادة عمليات صلاح الدين، لبحث آخر التطورات الميدانية لإكمال تحرير الصحراء، وصولاً إلى الحدود السورية العراقية غرب البادية والجزيرة.

 وكان الحشد الشعبي أعلن الخميس الماضي بدء العمليات لتحرير الجزيرة والصحراء العراقية بعد تحرير العديد من القرى في المنطقة.

وبسط الحشد سيطرته على قرى المالحات وبيرعزيز غرب جزيرة الصينية، بالإضافة إلى قرية مسليلية في بادية الجزيرة، كما وصلت إلى جسر "أم العكارب" وسنجار مخلف.