إيفانكا ترامب تترأس الوفد الأميركي في القمة العالمية لريادة الأعمال

القمة العالمية لريادة الأعمال في جنوب آسيا تُعقد للمرة الأولى في الهند، حيث سيشارك كل من حكومتي الولايات المتحدة والهند. وتترأس إبنة الرئيس الأميركي ومستشارته إيفانكا ترامب وفد بلادها إلى القمة. وستركز القمة على موضوع "المرأة أولاً، الازدهار للجميع".

تترأس مستشارة الرئيس الأميركي إيفانكا ترامب الوفد الأميركي في القمة العالمية لريادة الأعمال
تترأس مستشارة الرئيس الأميركي إيفانكا ترامب الوفد الأميركي في القمة العالمية لريادة الأعمال

تُعقد القمة العالمية لريادة الأعمال في جنوب آسيا للمرة الأولى، وذلك في حيدر أباد بالهند من 28 إلى 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري. وتشارك كل من حكومتي الولايات المتحدة والهند في استضافة القمة، حيث سيقوم رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي بافتتاح هذه القمة، بينما تترأس إبنة ومستشارة الرئيس الأميركي إيفانكا ترامب وفد بلادها إلى القمة.

وهذه هي القمة العالمية الثامنة لريادة الأعمال، التي تمثّل تجمعاً بارزاً لرجال الأعمال والمستثمرين والمؤيدين من مختلف أنحاء العالم، حيث ستركز  على موضوع "المرأة أولاً، الازدهار للجميع"، وستكون أول قمة تشكّل فيها النساء الأغلبية، أي أكثر من 52.5% من المشاركين. وسيتم تمثيل أكثر من 10 دول في القمة بوفود نسائية بحتة، ومنها أفغانستان والمملكة العربية السعودية وإسرائيل.

كما ستتحدث مجموعة من الأصوات النسائية الرائدة في مختلف الجلسات العامة، وجلسات الاستراحة، والصفوف الرئيسية، وورش العمل، بما في ذلك نائب رئيس غوغل للمليار التالي من المستخدمين ديانا لويز باتريشيا لايفيلد، وبطلة التنس سانيا ميرزا، والرئيسة التنفيذية لشركة البرمجيات الأفغانية سيتاديل رويا محبوب.

ويُظهر موضوع القمة هذا العام التزام الحكومتين الأميركية والهندية بمبدأ أنه عندما يتم تمكين المرأة اقتصادياً، تزدهر مجتمعاتها وبلدانها. وتساعد رائدات الأعمال على دفع الابتكار وخلق فرص العمل، فضلاً عن التصدي لأكبر التحديات وأهمها في العالم.
الجلسة الافتتاحية للقمة الرفيعة المستوى التي تستمر ثلاثة أيام تعقد اليوم الثلاثاء في المركز الدولي للمؤتمرات في حيدر أباد، ويليها يومان من التواصل والتوجيه وورش العمل وترسيخ البيئة التعاونية لرواد الأعمال لتبادل الأفكار وخلق الشبكات، ونقل شغفهم إلى المستوى التالي.